الأخبارسياسة

حماس : قمع السلطة للفعاليات السلمية بالضفة بلطجة غير مقبولة جملة وتفصيلا

انتقدت حركة حماس قمع قوات سلطة رام الله للمظاهرات والفعاليات السلمية في الضفة اعتراضا علي القبضة الأمنية التي تحاول السلطة فرضها علي اي انشطة معارضة للاحتلال وللسلطة في الضفة والتي كان ابرزها قيام الشرطة الفلسطينية بقتل النشط الفلسطيني نزار بنات خلال الأسبوع الماضي

وقال الدكتور موسي أبو مرزوق في تغريدة له علي شبكة التواصل الاجتماعي “توتير ” مشاهد القمع التعسفي للمتظاهرين السلميين تُمثل بلطجة أمنية تتحمله  المظلة السياسية للسلطة في رام الله، ليس ممكناً القبول بهذه الممارسات اللاوطنية،

وشدد أبو مرزوق علي أن المطلوب الآن تحمل السلطة مسئولياتها السياسية والوطنية، وتصويب مسارها المنحدر لمستنقع لا تُحمد عقباه.

وأشارأبو مرزوق إلي سياسة حركة حماس  تجاه الاحتلال تسير في إطار المواجهة الشاملة،وعلى كل المستويات والساحات،مع تنوع الأساليب وتكامل الأدوار مع تفتتيت جبهته الداخلية،ونعزّز انقساماته الإثنية ألا يستقر له مقام في أي مكان على أرضنا

استراتيجية حماس تجاه الاحتلال بحسب أبو مرزوق أن نعمل على قطع حبل الناس عنه مع رفع كلفة الاحتلال،وجعل بيئته طاردة للمحتلين بفعل المقاومة

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى