الأخبارسياسة

حماس تعلن رفضها لأي ذرائع لتأجيل الانتخابات التشريعية الفلسطينية

أعلنت  حركة “حماس”، الثلاثاء، رفضها تأجيل الانتخابات الفلسطينية التشريعية المقررة في شهر مايو المقبل، بعد تصريحات من مسئولين فلسطينيين بأن إسرائيل تعرقل إجراء الانتخابات في مدينة القدس.

وقال عضو المكتب السياسي لـ”حماس”، “موسى أبومرزوق”: “نرفض تأجيل الانتخابات تحت أي ذريعة، فنحن نريد تجسيد الإرادة الحرة للناخبين الفلسطينيين”.

وأضاف في تغريدة على موقع “تويتر”: “لا لاستثناء المقدسيين من التصويت، نريد مرشحين ذوي مصداقية ونزاهة وانتماء، ولا نريد من السلطة أن تستخدم أدواتها لدعم مرشحين بأعيانهم”.

وزاد: “نرفض تأجيل الانتخابات تحت أي ذريعة، فنحن نريد تجسيد الإرادة الحرة للناخبين الفلسطينيين، ولا لاستثناء المقدسيين من التصويت، نريد مرشحين ذوي مصداقية ونزاهة وانتماء، ولا نريد من السلطة أن تستخدم أدواتها لدعم مرشحين بأعيانهم”.

وفي السياق ذاته، أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية “أحمد مجدلاني” أنه من الاستحالة إجراء الانتخابات العامة دون مشاركة مدينة القدس ترشيحاً وانتخاباً، من خلال صناديق الاقتراع داخل العاصمة.

ودعا، في بيان رسمي صادر عنه اليوم الثلاثاء، المجتمع الدولي إلى تحمل تداعيات قرار إسرائيل بمنع إجراء الانتخابات الفلسطينية في القدس.

وطالب “مجدلاني” المجتمع الدولي والاتحاد الأوروبي وروسيا والصين برفض الإجراء الإسرائيلي بمنع الفلسطينيين في القدس من ممارسة حقهم الديمقراطي بالمشاركة في الانتخابات، والضغط للتراجع عن ذلك.

وتعتبر حماس تمسك السلطة الفلسطينية بإجراء الانتخابات في مدينة القدس المحتلة هروبا من استحقاق إجراء الانتخابات، خاصة في ظل الانقسامات التي تشهدها حركة “فتح” والتي ستؤثر على نتائجها في الانتخابات المقبلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى