الأخبارسلايدرسياسة

“حماس”: استمرار حصار غزة بعد حل اللجنة الإدارية ليس مبرراً

حصار غزة
حصار غزة

استنكر الناطق باسم حركة الجهاد الإسلامي حماس استمرار حصار غزة من جانب السلطة الفلسطينية وذلك بعد أن أعلنت حماس حل اللجنة الإدارية بها وسمحت للسلطة بالدخول وممارسة مهامها بها.

وقال سامح زهري عضو مكتب الشؤون السياسية في حماس، والناطق الرسمي أن استمرار حصار غزة بعد حل اللجنة الإدارية ليس مبرراً.

وكتب زهري في تغريه له على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، اليوم الإثنين، “غزة تنتظر قراراً لإنهاء إجراءات السلطة العقابية واستمرار هذا العقاب ليس مبرراً”.

وأمس الأحد أعلنت حركة حماس تخليها عن القطاع ورفع يدها عنه والسماح للسلطة بالدخول وممارسة نشاطها مطالبتة النظام بالإسراع في فك الحصار عنه أهلها.

عبّر رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، عن ارتياحه للاتفاق الذي تم التوصل اليه من خلال الجهود المصرية لحل اللجنة الإدارية في غزة، وتمكين حكومة الوفاق الوطني من ممارسة صلاحياتها في القطاع وإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية التابعة للسلطة الفلسطينية، أن الرئيس عباس سيعقد اجتماعا للقيادة الفلسطينية لدى عودته من زيارته لنيويورك، لغايات متابعة هذا الأمر.

وكان مصدر مسؤول في حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، قد كشف عن مواجهة الحوارات التي تمت في القاهرة خلال الأيام الماضية، مع حركة “فتح”، صعوبات وتحديات كبيرة، كادت أن توقف تلك المفاوضات وتؤدي إلى فشلها.

وبين المصدر طالبا عدم الإشارة إلى أسمه، أن حركة “فتح” وافقت على إرسال وفد إلى القاهرة لحضور تلك الاجتماعات، التي أسفرت عن توقيع اتفاق مع “حماس”، بعد ضغوطات مصرية، واصفا مشاركة وفد “فتح” بأنها كانت “على مضض” على حد تعبيره.

وكانت حركة “حماس” أعلنت أمس الأحد، عن حل اللجنة الإدارية (حكومة غزة)، ودعت حكومة التوافق الوطني في رام الله، إلى القدوم إلى غزة وممارسة مهامها، وذلك بعد اتفاق مع حركة “فتح” رعته المخابرات المصرية.

وأشارت الحركة في بيان لها، إلى أن خطوتها “جاءت تعبيرًا عن الحرص المصري على تحقيق المصالحة الفلسطينية وإنهاء الانقسام، وحرصًا على تحقيق أمل شعبنا الفلسطيني، بتحقيق الوحدة الوطنية” بحسب ما جاء في البيان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى