الأخبارسياسة

حماس : استشهاد باسم عيسي لن يكسر شوكة المقاومة الفلسطينية  

قال المتحدث في حركة “حماس” “فوزي برهوم”، إن استهداف القائد المجاهد “باسم عيسى” قائد لواء غزة وعدد من رفاقه، “لن يرتد إلا في وجه العدو الصهيوني وقياداته المجرمة، وعليه أن يستعد لدفع الثمن”.

وأكدّ “برهوم” في تصريح، له  أن “دماء أبناء شعبنا وقيادات المقاومة غالية علينا جميعا، وأن كل هذه الجرائم الصهيونية بحقهم لن تكسر شوكة حماس”.

وشددّ على أن هذه الاغتيالات “لن تثنيها عن الاستمرار في قيادة وإدارة المعارك مع العدو وبكل قوة، وستزيدها إصرارا على المضي قدما في هذا الطريق مهما بلغت التضحيات”.

وفي السياق ذاته، أكد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس “إسماعيل هنية” أن دماء وبطولات قادة وأبناء كتائب القسام وفصائل المقاومة ترسخ بأن غزة هي درع القدس.

وقال “هنية” إن القائد القسامي “باسم عيسى” أمضى حياته مجاهدًا جسورًا مقدامًا وتليق به الشهادة على طريق جيل القادة الراسخين في مسيرة الجهاد والمقاومة الذين حملوا السلاح في هذا الطريق من أجل النصر أو الشهادة.

وشدد على أن المواجهة مع العدو مفتوحة، وأن الدفاع عن أهلنا في غزة سيتواصل، وكلما غاب قائد خلفه صف طويل من القادة الذين يحملون الراية ويواصلون الطريق نحو النصر والتحرير والعودة.

ونشر جهاز الأمن العام الإسرائيلي “الشاباك”، الأربعاء، أسماء 4 قياديين في حركة “حماس” في قطاع غزة، قال إنه تمت تصفيتهم خلال نشاط عسكري إسرائيلي.

وأعلن تصفية قائد لواء غزة “بسام عيسى”، ورئيس شعبة السايبر مدير مشروع رفع دقة الصواريخ في حركة حماس “جمعة طحلة”.

ومن بين قادة “حماس” الذين تمت تصفيتهم في قطاع غزة رئيس قسم المهندسين في هيئة التطوير “حازم خطيب”، ورئيس قسم التطوير والمشاريع في هيئة الإنتاج التابعة لـ”حماس” “جمال زبدة”

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى