الأخبارسلايدرسياسة

حكومة ليبيا الجديدة فى البرلمان

 

 

 

الأمة/قال المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء الليبي المكلف عبدالحميد دبيبة في بيان، إن “رئيس حكومة الوحدة الوطنية المسمى، قام بتسليم تشكيلة الحكومة مرفقة بالأسماء المقترحة لتولي الحقائب الوزارية للسادة في هيئة رئاسة مجلس النواب”.

 

وأضاف البيان أن هذه الخطوة تأتي “التزاما بخارطة الطريق المحددة في الاتفاق السياسي، وبالإجراءات المحددة لتسليم تشكيلة الحكومة قبل عقد مجلس النواب جلسة منح الثقة في 8 مارس/آذار الجاري 2021 بمدينة سرت (شمال وسط)”.

 

من جانبه، أفاد الناطق باسم دبيبة، محمد محمودة بأن رئيس الوزراء المكلف سلم التشكيلة الحكومية إلى رئاسة مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق برئاسة عقيلة صالح.

 

وفي 27 فبراير/شباط الماضي، دعا عقيلة صالح، إلى عقد جلسة لمجلس النواب في 8 من الشهر الجاري بمدينة سرت؛ لمنح الثقة لحكومة الوحدة الوطنية.

 

ومنذ سنوات يشهد البرلمان الليبي انقساما بين نوابه؛ حيث يدعم نواب يجتمعون في العاصمة طرابلس (غرب) الحكومة الحالية المعترف بها دوليا، بينما يساند نواب آخرون يجتمعون في طبرق مليشيا خليفة حفتر التي تنازع الحكومة على الشرعية والسلطة.

 

وضمن المساعي الدولية والإقليمية لحل الأزمة الليبية، جرت خلال الأشهر الماضية، محاولات لتوحيد شقي مجلس النواب، إلا أنها لم تنجح حتى اليوم، في تحقيق نتائج حقيقية على الأرض.

 

وفي 5 فبراير/شباط الماضي، انتخب ملتقى الحوار السياسي سلطة تنفيذية موحدة، على رأسها دبيبة لرئاسة الحكومة، مهمتها الأساسية إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية في 24 ديسمبر/ كانون الأول 2021.

 

على أن تمنح الثقة لتشكيلة الحكومة خلال 21 يوما (منذ 5 فبراير)، وفي حال عدم التوافق سيتم تقديمها لأعضاء ملتقى الحوار، وفق مخرجات الرعاية الأممية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى