الأخبارالأمة الثقافيةسلايدر

دار الإفتاء المصرية توضح حكم تمثيل الأنبياء والصحابة في الأعمال الدرامية

أوضحت دار الإفتاء المصرية حكم تمثيل الأنبياء والصحابة وأمهات المؤمنين في الأعمال الدرامية.تمثيل الأنبياء والصحابة

وجاء في إحدى فتواي دار الإفتاء أن “تمثيل الأنبياء والرسل يُعد حرامًا شرعًا، أما الصحابة رضوان الله عليهم، إذا أظهروا بشكل يناسب مقامهم من النبي -صلى الله عليه وسلم- وأنهم خيرة الخلق بعد الأنبياء والمرسلين فلا مانع من تمثيلهم إذا كان الهدف من ذلك نبيلا، كتقديم صورة حسنة للمشاهد، واستحضار المعاني التي عاشوها، وتعميق مفهوم القدوة الحسنة من خلالهم”.

وأضافت أن “الأنبياء والمرسلون، هم أفضل البشر على الإطلاق، وميزهم الله تعالى عمن سواهم بأن جعلهم معصومين، ومن كان بهذه المنزلة فهو أعز من أن يمثل أو يتمثل به إنسان”.

وتابعت الإفتاء، أن هناك عدة ضوابط لابد من مراعتها أثناء تجسيد الصحابة بالأعمال التليفزيونية، والتى “يعد أولها الالتزام باعتقاد أهل السنة فيهم، من حبهم جميعًا بلا إفراط أو تفريط، والتأكيد على حرمة جميع الصحابة، لشرف صحبتهم للنبي صلى الله عليه وسلم، والتوقير والاحترام لشخصياتهم، وعدم إظهارهم في صورة ممتهنة، أو الطعن فيهم والاستخفاف بهم والتقليل من شأنهم”.

وأكدت دار الإفتاء، أنه “لابد من نقل سيرتهم الصحيحة كما هي، وعدم التلاعب فيها، والاعتماد على الروايات الدقيقة وتجنب الروايات الموضوعة والمكذوبة، كما أنه يجب تجنب إثارة الفتنة والفرقة بين الأمة الإسلامية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى