الأخبارتقاريرسلايدر

“حكاية بهاء” تتصدر الاهتمام في العراق

الأمة| انطلقت حملة على الفضاء الإلكتروني للتعريف بمالك شركة (كي كارد) للدفع الإلكتروني في العراق، بهاء عبد الحسين، الذي صدر حكم  العام الماضي بسجنه 4 سنوات، وتم الاستحواذ على حصة شركته من البطاقات الخاصة بدفع رواتب الموظفين والمتعاقدين.

تحت وسم (#حكاية_بهاء) تحدث نشطاء عن “ظلم” و”ابتزاز” تعرض له مالك شركة “كي كارد” بهاء عبد الحسين الذي وجهت له في يناير الماضي تهمة تقديم رشوة مالية إلى مدير هيئة التقاعد السابق بقيمة 10 ملايين دينار.

ويقول مطلقو الحملة إن القضية مدبرة وأن الأعين كانت على الأرباح التي حققتها الشركة التي تقدم خدماتها إلى 7 ملايين مشترك، حيث حلت أزمة كبيرة بالنسبة للموظفين والمتقاعدين، وسهلت حصولهم على الرواتب.

https://twitter.com/haya3laa/status/1401293119904260101

وكان البرلماني السابق رحيم الدراجي، قال إن اعتقال بهاء عبد الحسين، سببه “عدم مشاركته لأحد ديناصورات الفساد في العراق، وبعلم السلطة”.

الدراجي أمين عام حركة “كفى” قال “ما يؤسف له أن بعض عناوين مكافحة الفساد المالي والاداري، أصبحت تمثل سلاحا ذو حدين وتستغل لتصفية الحسابات من قبل السياسيين وأصحاب النفوذ في سلطة القرار”.

وأشار الدراجي إلى أن “هذا الواقع سارٍ أيضاً في هيئة المساءلة والعدالة، إذ لم يشمل الكثيرون بقراراتها جراء ضغوط سياسية، وكذلك هيئة النزاهة التي تم تسخيرها وممارسة الضغط السياسي على موظفيها من قبل بعض السياسيين لنفس الغرض”.

أمين عام حركة “كفى” قال إن “اليوم تعاد علينا نفس التجربة باستهداف الآخرين لغرض المساومة والابتزاز، لذا نطالب الادعاء العام وهيئة النزاهة بأخذ دورهما لمحاسبة اولئك الذين يستغلون وجودهم في مراكز القرار”.

يذكر أن البنك المركزي العراقي منح شركة سبق أن تم الحجز على أموال مديرها، ترخيصا للاستحوذ على حصة كي كارد، بالمخالفة للقانون وبدون علم وزير المالية، الأمر الذي تسبب بالاطاحة بمدير مصرف الرافدين.

ولم يكن وزير المالية على علم بتوقيع مدير مصرف الرافدين عقدا مع شركة “بوابة عشتار” بالرغم من إيقاف منح الرخص، ما دفع عددا من نواب البرلمان لتقديم أسئلة برلمانية حول هذا الأمر. بوابة عشتار التي تسعى للاستحواز على كامل حصة بطاقات الدفع الإلكتروني، مملوكة لرجل أعمال يدعى علي غلام، كان البنك المركزي أصدر في عام 2013 قرارا بحجز أمواله المنقولة وغير المنقولة هو و11 من رجال الأعمال وذلك لتورطهم بجرائم اقتصادية.

https://twitter.com/alrammahi_firas/status/1401253702888005633

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى