سلايدرسياسة

حفتر : السراج نقض كل ما اتفقنا عليه

 

 

في أقوي دلالة علي انهيار اتفاق المصالحة الذي تم في العاصمة الفرنسية باريس برعاية الرئيس الفرنسي ماكرون أكد اللواء  خليفة حفتر، قائد عملية الكرامة ، إن فايز السراج، رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية قد أخل بمبادئ اتفاق باريس، وأنه لا مناص من مواصلة الحرب على الإرهاب في ظل الحظر الظالم على توريد السلاح للجيش الليبي والدعم غير المحدود للجماعات الإرهابية بالمقابل وفق زعمه .

 

وتعهد حفتر وهو أسيرحرب  سابق في الحرب الليبية –التشادية خلال لقائه بوزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف اليوم الاثنين بالعاصمة الروسية موسكو،بمواصلة  ما اسمه بالكفاح من أجل تحرير ليبيا بأكملها من الإرهاب علي حد وصفه .

 

من جانبه، أكد وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، أن الوضع في ليبيا مازال معقدا ولم يتجاوز خطر الإرهاب.

 

وتؤكد تصريحات حفتر في باريس بحسب الدكتور عاطف سعداوي مدير مركز الدراسات السياسية والاستراتيجية بالأهرام نهاية اتفاق المصالحة الذي جري توقيعه في القصر الرئاسي الفرنسي بحضور فرنسوا ماكرون منذ شهر قريبا .

 

واعتبر أن خروج مثل هذه التصريحات تشير إلي ان توقيع اتافق المصالحة كان مجرد مجاملة من جانب حفتر تحديد للراعي الفرنسي خصوصا أن الأخير قد زعم بعد ساعات من الاتفاق انه غير معني به من قريب أو بعيد وانه سيواصل حربه علي الإرهاب وهو ما كرره في باريس .

 

ونبه الي ان استدعاء السراج للبحرية الإيطالية لدعم نظيرتها الليبية قد أسهم في تعكير الأجواء بين الطرفين بينه وبين حفتر فضلا عن وجود داعمين لحفتر غير مرحبين بأي تقارب بينه قائد عملية الكرامة وحكومة السراح المعترفبها دوليا

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى