الأخبارسلايدر

حظر وسائل التواصل الاجتماعي فى زامبيا

أعلنت منظمة الحقوق الرقمية Access Now ومراقب الإنترنت NetBlocks.أن زامبيا تحظر تطبيق واتساب وتويتر وفيسبوك خلال الانتخابات العامة الجارية في البلاد  .

 وذكرت لوساكا تايمز، وهي منظمة إخبارية زامبية محلية، أن مسؤولين من وزارة الإعلام وخدمات البث في زامبيا فكروا في إغلاق الوصول إلى الإنترنت في الفترة التي تسبق يوم الانتخابات.

وأشاروا إلى الرغبة في وقف انتشار المعلومات المضللة عن الانتخابات.

 وعادةً ما يتم نشر المعلومات التي تعزز أمن الناخبين وسلامتهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي وتطبيقات المراسلة. بدءًا من أوقات انتظار التصويت وحتى حالات الاحتيال المحتمل للناخبين.

ولكن يتعين الآن على الناخبين الذين يستخدمون الشبكات المتأثرة في زامبيا اللجوء إلى الشبكات الافتراضية الخاصة VPN للتواصل.

وتشير القياسات إلى أن خوادم تطبيق واتساب أصبحت غير متوفرة اعتبارًا من بعد ظهر يوم الخميس، تليها المنصات الأخرى بعد نحو ساعة واحدة.

ومن المرجح أن تحد القيود من التدفق الحر للمعلومات عبر الإنترنت مما يمثل تحديًا لشفافية الانتخابات أثناء إجراء الاقتراع.

وتشير البيانات الفنية إلى أن مواقع الويب بخلاف المنصات المتأثرة لا تتأثر بشكل عام.

 وتستند النتائج إلى بيانات تحليلات الويب في الوقت الفعلي والاختبار من قبل المساهمين. وتحديثها بتغطية من مجموعة من 30 نقطة مراقبة.

وتم تحديد القيود عبر الشبكات التي تديرها شركة Zamtel المملوكة للحكومة في زامبيا، وشركات Airtel Zambia و MTN و Liquid Telecom.

وانضمت زامبيا إلى الكونغو وأوغندا وتنزانيا وغينيا وتوغو وبنين وموريتانيا ومالي والكاميرون ودول أخرى في المنطقة واجهت إغلاقًا للإنترنت وقيودًا على وسائل التواصل الاجتماعي أثناء الانتخابات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى