أمة واحدةسلايدر

حظر تجوال وإغلاق كامل في «كشمير المحتلة» بمناسبة استقلال الهند

يعتبر الكشميريون على جانبي خط السيطرة وفي جميع أنحاء العالم بعيد استقلال الهند، اليوم،

هو يوم أسود احتجاجًا على استمرار الاحتلال الهندي غير الشرعي لـ«كشمير المحتلة».

الإجراءات حكومية غير القانونية في «كشمير المحتلة»

يتميّز اليوم بإغلاق تام وحظر تجول في «كشمير المحتلة» أطلقها مؤتمر جميع أحزاب الحرية ومنتدى حريات بقيادة مرويز عمر فاروق وبدعم من جميع قادة ومنظمات حريات تقريبًا.

يعد إغلاق «كشمير المحتلة» جزءًا من الأيام الـ  10«أيام المقاومة» التي تم تحديدها في دعوة المؤتمر من 5 أغسطس إلى 15 أغسطس.

ينظم الكشميريون في جميع أنحاء العالم مظاهرات مناهضة للهند لجذب انتباه العالم نحو الوحشية الهندية في «كشمير المحتلة».

وفي الوقت نفسه، فإن «كشمير المحتلة» بأكملها، ولا سيما سريناغار، تحولت لإلى حامية عسكرية ومعسكر اعتقال كبير..

حيث نشرت سلطات الاحتلال القوات الهندية وأفراد الشرطة في كل زاوية وركن من الإقليم لمنع الناس من تنظيم مظاهرات مناهضة للهند .

تم إغلاق جميع الطرق المؤدية إلى ملعب الكريكيت في سونوار في سريناغار، المكان الرئيسي للفعاليات الرسمية، بالحواجز والأسلاك الشائكة.

يستخدم أفراد القوات الهندية طائرات مسيرة بدون طيار لمراقبة حركة الناس.

أمرت سلطات الاحتلال جميع موظفي الحكومة بحضور احتفالات يوم الاستقلال الهندي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى