آراءأقلام حرة

حشاني زغيدي يكتب: من للأمة إذا الملح فسد؟!

حشاني زغيدي
Latest posts by حشاني زغيدي (see all)

من للأمة إذا الملح فسد؟!

إنما يصلح الدين والدنيا بصلاح العلماء والحكام:

إن صلاح الدنيا والدين إنما يكونان بصلاح أمرين مهمين أهمية الماء والملح للحياة؛ لأن كل إصلاح ونهضة إنما يكونان بصلاحهما؛ وأن كل إخفاق وتردي و سقوط يكونان بفقدهما صلاح العالم و الحاكم إنهما ملح الطعام. إن لهما أهمية كبرى في صلاح الأمة فكم نحن في حاجة لتذكرة وتبصرة، ودعوة صادقة لصلاح الأمرين، فإن للعلماء تأثير واضح في تنوير الشعوب وللحكام مثله. وقد وجدت في الأثر عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال: «ثلاث يهدمن الدين: زلة عالم، وجدال منافق بالقرآن، وأئمة مضلون».

 

العلماء ورثة الأنبياء

 

إن العلماء هم المربون، وهم معلمو الناس الخير فالعلماء ورثة الأنبياء، فهم القدوات الصالحة التي تعين في تكوين الفرد الصالح؛ الفرد صاحب الرسالة، الفرد المحصن بالعادات والقيم والسلوكيات الطيبة. فإذا كان العلماء هم القدوات العملية الصادقة، القدوات التي  تحمل هم الأمة القدوات التي تحرص القيم، القدوات التي تصدح بالحق القدوات، والتي لا تخون الأمانة؛  فهذه القدوات سيكون لجهودها  الأثر في تربية الشعوب؛ ولنا في علماء سلف الأمة خير مثل.

 

كان من عادة سفيان الثوري (97 – 161هـ) أن لا يُعَلّمُ أحدا العلم حتى يتعلم الأدب، ولو عشرين سنة! وكان يقول لطلاب العلم: «إذا فسد العلماء، فمن بقي في الدنيا يصلحهم؟ ثم ينشد قائلا:

 

يا معشر العلماء يا ملح البلد ما يصلح الملح إذا الملح فسد؟!.

 

ليتنا نقرأ التاريخ فقد نسينا الإمام أحمد، والإمام أبي حنيفة النعمان والإمام مالك، والطاووس وسفيان الثوري والعز بن عبد السلام عليهم من الله الرضوان وغيرهم كثر، فقد رعوا حق النصيحة مع حفظ آمان الإمامة و مع مراعاة حقوق ولاة الأمور.

 

الحنين لعدل عمر رضي الله عنه

 

فكم يأخذنا  الحنين لعدل عمر الفاروق، وعدل حفيده عمر بن عبد العزيز رضي الله عنهما لتعود للأمة الحقوق المهضومة؛ لأن الحقوق قد أبيدت في زمن أصحبت فيه كرامة الإنسان أدنى من حقوق القطط؛ ألا ليت شعري: هل يرى الناسُ أنين طفلة في العراق أو يرى الخراب في سوريا أو يرى التمزق في اليمن بؤس وشقاء في كل ربوع أمتي فمتى تعود البسمة ويعود السرور لأمتي؟! أما يحق لنا أن ننشد مع الشاعر في أسى لهول مصاب الأمة؟!

 

أين الحقوق وقد أبيدت أمــــةّ

 

وأنا الملام إذا صرخت كفاني

 

سل مدعى حفظ الحقوق لهرة

 

هل هرة أولى من الإنسان

 

كل الحقوق مصانة في  عرفهم

 

إلا حقوقك أمـة الـقـرآن

 

نسأل الله العفو والهداية والسلامة  لعلمائنا  وحكامنا وشعوبنا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى