آراءأقلام حرة

حسن ابراهيم يكتب: إلى إعلاميي الفتنة «واتقوا يوما ترجعون فيه إلى الله»

Latest posts by حسن ابراهيم (see all)

هي رسالة إلى إعلامي الفتنة، لتعلموا أن الإعلام رسالة عظيمة وقد تطور الإعلام بتطور الاماكن والأزمنة، فالإعلام موجود منذ أن خلق الله الإنسان على وجه الارض. وهو أساس التواصل بين الناس بعضهم البعض وبين المجتمعات، والدول على مختلف مستوياتها، وقد إستخدمه الانبياء والرسل فى إيصال رسالاتهم إلى أقوامهم وإلى الناس وفى الدعوة إلى التوحيد ومعرفة الله الواحد الأحد الفرد الصمد، بكافة الوسائل والصور، و بكل صدق وموضوعية ،وقد إتبعهم من جاء بعدهم ..

ولنا فى رسول الله صل الله عليه وسلم الأسوة الحسنة فى الدعوة وتوصيل رسالته السماوية إلى الناس كافة ،وقد إنتشر الاسلام فى عهد الرسول صل الله عليه وسلم فى جميع الأقطار، والبلدان عن طريق الفاتحين والتجار ثم توسعت الفتوحات الإسلامة فى عهد الخلفاء الراشدين وصحابة الرسول صل الله عليه وسلم والتابعين وتابع التابعين والسلف الصالح رضوان الله عليهم أجمعين.

وقد أخبرنا القرآن الكريم عن سير ألأنبياء والمرسلين، والسابقين لنا واللاحقين، حتى قيام الساعة، لنتعلم، ونعلم، وندعوا إلى الله على بصيرة ومعرفة، ونأخذ العبرة والعظة، ونتقى الله فيما نسمع، وفيما نقول، وقد قال رسولنا محمد صل الله عليه وسلم عن القرآن الكريم فيما معناه ” القرآن الكريم فيه نبأ ما قبلكم وخبر ما بعدكم وحكم ما بينكم ” وقد سار صل الله عليه وسلم فى أحاديثه الشريفة ، وأقواله ،وأفعاله على النهج القرآنى فى الدعوة والإخبار عن المولى عز وجل .

وهذا ما يجب أن نسير عليه فى حياتنا الدنيوية ،وخاصة من يعملون فى ألإعلام فلابد من الصدق ، والموضوعية ،والحيادية ،ومراعاة الله عز وجل فى النقل ،والنشر والعمل بمهنية لاتحكمها الأهواء، ولا الأمزجة فلاتكون مع فلان ،أو ضد فلان بل تقدم الحقيقة دون تهويل ،أو تقليل ..

لكن إذا نظرنا اليوم إلى حالنا مع ألإعلام بكل وسائله سواء كان مقروء ،أو مسموع ،أو مرئى ، وسواء كان ألأعلام حكومى ، أو خاص مع النظام ،أو معارض للنظام ، تجد جميعهم إجتمعوا على الغش ،والتدليس ،والكذب والخداع ،و التزوير ،والتحريض ،وقلب الحقائق ،والفبركة ،والشماته ،ومحاولة إيصال افكارهم الشيطانية بكل الوسائل الغير أدمية ،والغير أخلاقية فلا شاغل لهم إلا إشعال نيران حقدهم الدفين ،و بغضهم ،وكراهيتهم للأخرين لنشر الفتنة بين الناس ،وبين أبناء المجتمع الواحد حتى ،ولو على جثث الأبرياء والمظلومين ..!!!

«وَاتَّقُوا فِتْنَةً لَّا تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنكُمْ خَاصَّةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ» سورة الأنفال آية 25 .

إذن الفتنة ستصيب الجميع و هم أول من ستصيبهم لكنهم لايفقهون ولايهمهم حرق المجتمع بكل مافيه ،أو سقوط الدولة المصرية لاقدر الله من أجل مصالحهم الشخصية ،ومن أجل الأموال الفانية ،ومن أجل العيش فى رغد من العيش .

فلهؤلاء الظلاميين ،وهم ليسوا إعلاميين بل جهلة منافقين كاذبين نقول لهم جميعا توبوا إلى الله فإن الموت يأتى بغتة ومن مات قامت قيامته ….

«وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ» سورة البقرة آيه 281

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى