آراءأقلام حرة

حسن إبراهيم يكتب: بين عام فات وعام آت.. ماذا أنت فاعل؟!

Latest posts by حسن ابراهيم (see all)

اليوم الثلاثاء الموافق 11 سبتمبر عام 2018  ميلادية يوافق الأول من شهر المحرم لعام هجري جديد أعاده الله علينا وعليكم وعلى الأمة الإسلامية بالخير واليمن والبركات وهو العام 1440 من هجرة نبي الرحمة والإنسانية رسولنا الكريم عليه أفضل الصلاة وأتم السلام .

فقد زاد عام من تاريخ الهجرة العظيمة، ومضى عام من عمر كل حي على وجه الأرض وخاصة الإنسان، فهل سألت نفسك أخي الكريم يوما ماذا فعلت في العام المنقضي من عمرك سواء كان خيرا أو شرا؟!

هل حمدت الله على أن وفقك للخير ، وهل استغفرت الله على وقوعك في الشر فكل ابن آدم خطاء وخير الخطاءين التوابون؟!

ومع عام جديد آت هل أتيت ورجعت إلى الله التوبة الصادقة، وأنت في بداية عام هجري جديد وهل ندمت على ما فعلت وعزمت على عدم العودة إلى الذنوب والمعاصي؟!

ومع قدوم عام هجري جديد لهجرة الرسول صل الله عليه وسلم من مكة إلى المدينة يجب أن نضع الدروس المستفادة من الهجرة المباركة وهى كثيرة أمام أعيننا لأنها تصلح لكل زمان وفى أى مكان ويكفى الهجرة عزة وفخرا أنها بداية التاريخ الإسلامي فصلى الله على صاحبها وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرًا.

ونسأل الله سبحانه وتعالى أن يوفقنا لكل خير وأن ينصر الإسلام ويعز المسلمين فى كل مكان، وأن يعيد إلينا المسجد الأقصى الشريف من أيدي اليهود المغتصبون وأعوانهم الظالمين، كما نسأله تعالى أن يحفظ مصرنا الحبيبة من كل سوء، وأن يبارك لنا في عامنا الهجري الجديد وكل المسلمين أجمعين.

مقالات الكاتب حسن إبراهيم

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى