الأخبار

العراق.. الحكومة تدعو المتظاهرين للمشاركة بالانتخابات البرلمانية

الأمة| وجه المتحدث باسم الحكومة العراقية أحمد ملا طلال اليوم الثلاثاء دعوة إلى المتظاهرين المحتجين على الأوضاع السياسية والاقتصادية في العراق للمشاركة سياسيا في الانتخابات البرلمانية المقبلة.

أحمد ملا طلال قال في المؤتمر الصحفي الأسبوعي لمجلس الوزراء إنه :”أمام المتظاهرين فرصة كبيرة لتنظيم انفسهم سياسياً والمشاركة في الانتخابات” المبكرة المقرر عقدها في 6 يونيو القادم وفق ما حدد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي في وقت سابق.

ورغم أن قانون الانتخابات المنتظر إكمال التصويت عليه كان أبرز مطالب المحتجين الذي خرجوا قبل عام يطالبون بالقضاء على الفساد، إلا أنهم يرون أن القانون بصيغته الحالية لا يحقق مطالبهم في إبعاد الوجوه السياسية القديمة عن الساحة وإفساح المجال أمام المستقلين للمشاركة السياسية. كما أنه لا يزال هناك خلافات بين الكتل السياسية على توزيع الدوائر الانتخابية  كركوك ونينوى.

طلال اعتبر أن “الحكومة نجحت في حماية المتظاهرين”، مبينا :” ان الرأي العام اصبح يميز بين اداء الحكومة وحرصها على المتظاهرين واداء الحكومات السابقة”.

وسقط في التظاهرات التي انطلقت خلال ولاية رئيس الوزراء السابق عادل عبد المهدي نحو 600 قتيل وآلاف الجرحي، رغم تراجع الاعتداءات على المتظاهرين، في عهد الكاظمي لكنها لم تنتهي بل تطورت إلى اغتيال نشطاء سياسيين بارزين علي يد مليشيات مسلحة.

وأبدي المتظاهرين في العراق الذين خرجو يوم الأحد في تظاهرات حاشدة بساعة التحرير في العاصمة بغداد بالذكرى الأولى لـ “مظاهرات تشرين” انزعاجهم من الكاظمي لعدم محاسبة أي من قتلة المتظاهرين سواء من القادة الأمنيين أو المليشيات المسلحة

واضاف المتحدث باسم مجلس الوزراء معلقا على الاحتكاكت التي وقعت بين المتظاهرين والقوات الأمنية:”ساحة التحرير تعد مكاناً للتعبير عن الرأي وليس لمهاجمة القوات الامنية، و لن يكون هناك أي اجراء امني لاخلاء ساحة التحرير “. أضاف “الكاظمي ثمّن الروحية التي تمتع بها الشباب خلال التظاهرات”، مشيرا الى :” ان مجلس الوزراء اقرّ احالة مشروع تعديل قانون مؤسسة الشهداء ليشمل ضحايا التظاهرات”.

وحول جولة رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي الاوروبية ، بين ملا طلال :”ان الكاظمي اطلع مجلس الوزراء على نتائج جولته الاوروبية ، وان الدول الثلاث فرنسا والمانيا وبريطانيا ابدت دعمها واسنادها للعراق”.

وحول الرواتب، اوضح انه : ” لا توجد نية لطبع عملة لسد عجز الرواتب ، وان الحفاظ على سعر الصرف اهم مهام السياسة النقدية ، والحكومة لديها حلول اخرى في حال عدم تمرير قانون تمويل العجز “.

واعلن ملا طلال :” ان مجلس الوزراء خوّل وزير الموارد المائية صلاحية التوقيع على بروتوكول التعاون في ادارة مياه دجلة بين العراق وتركيا”.

واشار الناطق الى مناقشة مجلس الوزراء استعدادات وزارة الصحة لمواجهة ارتفاع الاصابات بكورونا.

وبشأن النازحين ، قال :” ان الكاظمي اكد ان ملف النازحين يشكل اولوية للحكومة “.

قانون الانتخابات في العراق “حصان طروادة” للأحزاب القديمة

Latest posts by عبده محمد (see all)
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى