الأخبارسلايدرسياسة

حجاج بيت الله يتوافدون إلى منى لقضاء يوم التروية قبل أداء الركن الأعظم

بدأ حجاج بيت الله الحرام -صباح اليوم الأحد- بالتوافد إلى مشعر منى لقضاء يوم التروية، قبل التوجه -صباح غد الاثنين- للوقوف على عرفات الذي يمثل الركن الأعظم في أداء فريضة الحج.
وأدى الحجاج أمس السبت، طواف القدوم تمهيدا لبدء مناسك الحج، وذلك بعد أن تم تقسيمهم إلى مجموعات صغيرة في التوافد إلى مكة المكرمة، وسط إجراءات مشددة بسبب وباء كورونا.
وتجري مناسك الحج هذا العام 2021 بأعداد محدودة، وذلك للعام الثاني على التوالي، بسبب جائحة كورونا، حيث اقتصر عدد الحجاج هذا العام على نحو 60 ألفا من السعوديين والمقيمين، مقارنة بنحو 2.5 مليون عام 2019 قبل انتشار وباء كورونا.
ويتوجه الحجيج اليوم إلى مشعر منى (على بعد 7 كيلومترات شمال شرق الحرم المكي) لقضاء يوم التروية اتباعا لسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، قبل الانطلاق في اليوم التالي (التاسع من ذي الحجة) للوقوف في صعيد عرفات.
وترجع تسمية يوم التروية إلى أن الناس كانوا يرتوون فيه من الماء ويحملون ما يحتاجون منه.
ويستحب التوجه إلى منى قبل الزوال، فيصلي الحجاج بها الظهر والعصر والمغرب والعشاء والفجر، قصرا للصلاة الرباعية دون جمع، والسنة أن يبيت الحاج في منى يوم التروية، ثم يتوجه إلى عرفات بعد فجر التاسع من ذي الحجة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى