الأخبارسلايدرسياسة

حجاج بيت الله الحرام يؤدون طواف القدوم والسعي وسط احترازات فرضتها كورونا

شهد المسجد الحرام في مكة المكرمة، منذ صباح اليوم السبت، توافد أولى طلائع ضيوف الرحمن لأداء طواف القدوم والسعي، وسط إجراءات احترازية مشددة فرضتها السلطات بسبب تطورات جائحة فيروس كورونا.
وسيستمر تدفق ضيوف الرحمن على المسجد الحرام، حتى يوم غدٍ الأحد، الثامن من ذي الحجة، أول أيام مناسك الحج، ثم سيتوجهون بعد ذلك إلى مشعر منى لقضاء يوم التروية.
ومن المقرر أن يتم تفويج الحجاج في مرحلة طواف القدوم، عبر خدمة النقل الترددي من مراكز التجمع الأربعة إلى الحرم المكي، بحيث يتم تفويج 6 آلاف حاج كل 3 ساعات.
ويؤدي الحجاج الطواف حول الكعبة مع بداية الشعائر، ثم يقومون بالسعي بين الصفا والمروة قبل أن يتوجهوا إلى منى، الأحد، في يوم التروية، ومنها إلى عرفات، الإثنين، على بعد 10 كيلومترات لأداء ركن الحج الأكبر.
ويشارك نحو 60 ألف مقيم في المناسك مقارنة بنحو 2.5 مليون مسلم حضروا في العام 2019. حيث اختير المشاركون من بين 558 ألف متقدم وفق نظام تدقيق إلكتروني.
وتقتصر مناسك الحج هذا العام على المقيمين في السعودية الملقحين ضد الفيروس، والذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 65 عامًا، ومن غير أصحاب الأمراض المزمنة، وتقام المناسك في ظروف استثنائية من حيث التنظيم والعدد للعام الثاني على التوالي بسبب استمرار تفشي الوباء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى