الأخبارسلايدرسياسة

“حبلوش” يحسم الجدل حول رواية سيدنا علي للأحاديث النبوية

 

يحيي حبلوش
يحيي حبلوش

في إطار حملة التشكيك المتتالية التي تشنها وسائل إعلام شيعية في السنة النبوية نشرت  احد الفضائيات تقريرا يشكل في صدقية الأحاديث النبوية مستندين الي رواية الإمام علي ابن ابي طالب 50حديثا صحيحا فقط رغم صحبته الدائمة بينه وبين الرسول صلي الله فضلا عن الصلات العائلية كون ابن عم الرسول صلي الله عليه ومن بات في فراشه ليلة الهجرة

وأثارت الفضائية الشيعية التشكيك في عدالة الراوة وفي آلاف نمن الأحاديث الموضوعة متسائلة كيف يروي  الإمام علي هذا الكم البسيط من الأحاديث فيما روي ابو هريرة مثلا ما يقرب من 6آلاف حديث متخذين من هذا التباين بين قلة ما رواه سيدنا عبلي رضي الله عنه وما روي سيدنا أبو هريرة مدخلا للطعن في السنة النبوية

ولتنفيذ هذه الاتهامات الكاذبة قال الدكتور يحيي إسماعيل حبلوش أستاذ الحديث وعلومه بكلية أصول الدين جامعة القاهرة أتي في إطار حملة الأكاذيب والأراجيف التي يحاول بها الروافض التشكيك في السنة النبوبة كمقدمة للنيل من القرآن الكريم باعتبار ان رواة الحديث كانوا في الأصل كتاب الوحي وبالتالي فحديثهم عن قلة رواية سيدنا علي أبن طالب تأتي في سياق هذه الحملة الكاذبة الممنهجة

ومضي حلبوش في رده علي هذه الأراجيف : رغم اختلاف كتب السنة حول عدد الأحاديث التي رويت مسندة الي سيدنا علي فأن من الثابت ان عليا لم يكن من رواة الأحاديث الستة الأساسيين وهم سيدنا انس بن مالك وام المؤمنين عائشة رضي الله عنها وعن أبيها وسيدنا عبدالله بن عمر وابو سعيد الخدري وابو هريرة وسيدنا عبدالله بن مسعود

تابع قائلا : كتب المسانيد مثل مسند الإمام أحمد خالفت المتعارف عليه فأكدت ان أحديثه حسب الترقيم الموجود 562- 1380 أي حوالي 800 حديث في مسند أحمد فقط ناهيك عن كتب السنة الأخرى وأيضاً راجع كتاب المزي تحفة الأشراف بمعرفة الأطراف فقد رتب أحاديث الكتب الستة على مسانيد الصحابة.

فيما أوضحت كتب الأسانيد الاخري أن الخليفة الراشد علي بن ابي طالب رضي الله عنه اهو اكثر الخلفاء الراشدين رواية للحديث في كتب السنة وقد روى أحمد بن حنبل 800 حديث بالمكرر وهذا اكثر من جميع ما رواه عن بقية الخلفاء الراشدين والتي عددها 529 حديثاً بالمكرر

ورأي حبلوش ان سيدنا علي كان رجل سيف عرف بمشاركته القوية واللافتة في جميع غزوات الرسول صلي الله عليه سلم لدرجة انه ردعلي الرسول صلي الله عليه وسلم عندما كلفه بتولي القضاء قال : انا رجل سيف

ونبه إلي ان سيدنا علي لمن يكن متفرغا للرواية وحيث سيطر نهج المقاتل علي حياته فيما شغل بالقضاء في عهدي ابو بكر وعمر أي ان الرجل لم يكن من الراوة الاشهر للحديث كما أكدت

وخلص  إلي دين الشيعة والروافض هو الكذب لذا لا يجب ان نلتفت إلي تشكيهم في السنة النبوية واتخاذهم من قلة رواية سيدنا علي للحديث بابا للطعن في السنة النبوية الشريفة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى