الأخبارتقاريرسلايدر

مصر تعزي العراق بحادث الشرطة الاتحادية في كركوك

الأمة| أعلنت جمهورية مصر العربية، إدانتها الهجوم الإرهابي بمحافظة كركوك، الذي أسفر عن سقوط ضحايا من قوات الشرطة الاتحادية العراقية.

وزارة الخارجية المصرية قالت في بيان اليوم الأحد إن “مصر حكومة و شعبًا تتقدم بخالص تعازيها وصادق مواساتها لحكومة وشعب العراق الشقيق، ولذوى الضحايا الأبرياء، متمنية الشفاء العاجل للمصابين” .

أصاف بيان الخاريجة أن “مصر تؤكد تضامنها الكامل مع العراق الشقيق في ما يتخذه من إجراءات لحماية أمنه واستقراره، واستئصال آفة الإرهاب البغيضة من كافة ربوعه”.

ختم البيان: “كما تؤكد مصر ثقتها فى أن مثل تلك الأعمال الدنيئة لن تزيد العراق الشقيق إلا إصرارًا على دحر الإرهاب وداعميه “.

الشرطة الاتحادية العراقية، أعلنت في بيان اليوم الأحد، عن استشهاد وإصابة عدد من عناصرها في اشتباك مع عناصر داعش مساء السبت في جنوب كركوك. وقالت معلومات إن 13 شرطيا فقدوا حياتهم وأن هناك مصابين.

وأظهرت لقطات فيديو متداولة على منصات التواصل الاجتماعي في العراق عددا من سيارات الإسعاف، قيل إنها تنقل ضحايا الهجوم المباغت لتنظيم داعش على الشرطة الاتحادية في جنوب كركوك.

وحمل عراقيون رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي مسئولية الحادث، وتصدر اليوم وسم (الكاظمي باع الاتحادية) منصة تويتر في العراق.

وكانت المملكة الأردنية أدانت أيضا الاعتداء الإرهابي الذي استهدف نقطةً تابعةً لقوات الأمن في محافظة كركوك، ليلة السبت، وأسفر عن استشهاد وإصابة عدد من عناصر الشرطة الاتحادية.

وشدد بيان صادر عن زارة الخارجية وشؤون المغتربين على: “موقف المملكة الثابت بإدانة واستنكار كافة الممارسات والأفعال الإرهابية”. مؤكدا وقوف المملكة المُطلق وتضامنها التام مع الأشقاء في جمهورية العراق الشقيق في وجه كل ما يُهدد أمنه واستقراره.

وعبر المتحدث باسم الوزارة السفير هيثم أبو الفول عن خالص التعازي وصادق المواساة لشعب وحكومة جمهورية العراق وذوي الضحايا، والتمنيات بالشفاء العاجل للمصابين.

كما أدان مجلس وزراء الداخلية العرب، في بيان اليوم الأحد، العملية الإرهابية التي استهدفت الشرطة الاتحادية جنوب مدينة كركوك.

وقالت الأمانة العامة للمجلس “ببالغ الشجب والاستنكار أنباء العملية الإرهابية الجبانة التي وقعت جنوب مدينة كركوك بجمهورية العراق ليلة أمس السبت وخلفت عددا من الضحايا والمصابين من قوات الشرطة العراقية الباسلة”.

أضاف البيان أن “الأمانة العامة إذ تترحم على أرواح الضحايا وتتمنى للمصابين الشفاء العاجل تعرب عن إدانتها الصارمة وشجبها المطلق لهذه الأعمال الإجرامية الجبانة، التي تكشف الوجه البشع للإرهاب واستخفافه بالأرواح البشرية ومساعيه لتقويض الأمن والاستقرار في البلاد”.

الأمانة العامة للمجلس أعلنت عن “تضامنها التام ووقوفها الكامل إلى جانب جمهورية العراق العزيزة في مواجهة الإرهاب، وتأييدها للتدابير التي تتخذها لمكافحته، والإجراءات التي تقوم بها في سبيل الحفاظ على أمنها واستقرارها”.

واليوم ترأس رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي،  اجتماعاً طارئاً لمجلس الامن الوطني، شدد خلاله على ضرورة تفعيل دور الأجهزة الاستخبارية، وإيجاد آليات تنسيق فاعلة بين مختلف المؤسسات الأمنية والعسكرية لتجنب الخروقات.

ووجه رئيس مجلس الوزراء بتشكيل اللجنة المركزية للتحقيق بهذه الخروقات، ومنع تكرارها.

وأكد الكاظمي القائد العام للقوات المسلحة :” ان محافظة كركوك تمتاز بتنوعها، وهناك من يسعى إلى خلق فتنة، لاسيما ونحن مقبلون على انتخابات مصيرية”.

/نينا/

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى