أمة واحدةسلايدر

جيش إنقاذ الروهنجيا يعلن هدنة من جانب واحد بآراكان

الروهنجيا يهربون من جحيم البوذيين

أعلن “جيش إنقاذ روهينجا أراكان” في بيان، السبت، هدنة من جانب واحد لمدة شهر، بدءًا من يوم أمس الأحد، لتمكين منظمات الإغاثة من إدخال المساعدات الإنسانية في إقليم أراكان.

وقال “جيش إنقاذ روهينجا أراكان” آرسا في بيان “يشجع آرسا بقوة كل الأطراف الإنسانية المعنية على استئناف مساعداتهم الإنسانية لكل ضحايا الأزمة الإنسانية بغض النظر عن خلفيتهم العرقية أو الدينية خلال فترة وقف إطلاق النار”.

يأتي إعلان جيش انقاذ روهنجيا هدنة من جانب واحد متزامنا مع اعلان مصادر دولية متطابقة أن  كل قرى المسلمين في منطقة “راثيدونج” شمال غرب البلاد تم إحراقها،.

وفي السياق ذاته أعلنت السلطات الميانمارية  أنها ستقيم مخيمات لمساعدة النازحين من أقلية الروهينجا في ولاية راخين بحسب ما أعلنت وسائل الإعلام الموالية للحكومة السبت، في أول تحرك للحكومة البورمية من أجل المساعدة يأتي بعد 16 يوما من أعمال العنف ضد الروهينجا الذين لجأ بعضهم إلى بنغلادش.

وفر قرابة 300 ألفا من الروهينجا، منذ 25 أغسطس حين تسببت هجمات لمتمردين بتصاعد العنف في ولاية راخين، إلى مخيمات تغص باللاجئين في بنغلادش وهم يعانون من نقص الغذاء والإرهاق فيما طالبت بنجلاديش بورما بوقف الهجرة عبر تأمين “منطقة آمنة” داخل البلاد للروهينجا النازحين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى