الأخبارسياسة

“جون ماكين”.. مصاب بسرطان الدماغ

أكد مكتب السيناتور الجمهوري المخضرم جون ماكين، إصابته بورم سرطاني في الدماغ، وقال إنه يستعرض حاليا خيارات العلاج المتاحة أمامه.

وأشار الأطباء إلى أن الخيارات قد تشمل العلاج الكيمياوي والإشعاعي، ويأتي هذا فيما يخضع السياسي الكبير البالغ 80 عاما للتعافي في منزله وهو في “حالة جيدة”.

وتم اكتشاف الورم خلال عملية جراحية لإزالة جلطة دموية من فوق عينه اليسرى في مستشفى مايو كلينيك بولاية أريزونا، الأسبوع الماضي.

وشارك ماكين في خطط تقسيم البلاد العربية وتقسيم الشرق الأوسط ويحظى بشهرة كبيرة ويعد من أبطال حرب فيتنام التي شارك فيها وتعرض للأسر وظل سجينا طوال خمس سنوات، وتم انتخابه ست مرات لعضوية مجلس الشيوخ.

وأصدرت مستشفى مايو كلينيك بيانا أكدت فيه أن تحليل النسيج المستخرج من دماغ ماكين كشف أن ورم المخ الأساسي المعروف باسم ورم أرومي الدبقى (غليوبلاستوما) كان مرتبطا مع الجلطة.

وأضاف البيان “إن أطباء السيناتور يقولون إنه يتعافى من جراحته (بطريقة مذهلة) وحالته الصحية العامة ممتازة “.

وعن العلاج المتوقع ذكر البيان أن “خيارات العلاج قد تشمل مزيجا من العلاج الكيميائي والإشعاعي”.

ويعد ورم أرومي غليوبلاستوما من أكثر الأورام الدماغية شراسة وأكثرها انتشارا، ويؤثر على الرجال أكثر من النساء.

وقال مكتب ماكين، الذي يترأس لجنة الخدمات المسلحة في مجلس الشيوخ، إنه في “حالة جيدة بينما يواصل التعافي فى المنزل مع عائلته”.

وقالت ابنته ميغان، 32 عاما، إن “العائلة أصيبت بالصدمة بعد الأخبار”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى