الأخبارسياسة

جولة إفريقية لوزيرة خارجية السودان للبحث عن سبل تسوية أزمة “النهضة “

تبدأ وزيرة الخارجية السودانية، مريم الصادق المهدي، من الكونغو الديمقراطية جولة خارجية، لشرح مواقف السودان من سد النهضة الإثيوبي.

وقال بيان صادر من الخارجية السودانية، إن المهدي ستلتقي خلال زيارتها لكينشاسا بالرئيس فيليكس تشيكيدي، رئيس الدورة الحالية للاتحاد الأفريقي، تأكيداً لموقف السودان الداعم لرئاسة الكونغو لجهود الوساطة للتوصل إلى حل عادل ومرضٍ لكل الأطراف، متضمناً وجود اتفاق قانوني وملزم بشأن علميات الملء والتشغيل لسد النهضة، وفقاً للأسس والقواعد المنصوص عليها في القانون الدولي.

وثمن البيان، الدور الهام والطليعي الذي يضطلع به الاتحاد الأفريقي في إرساء دعائم الاستقرار والسلم والأمن بالقارة الأفريقية، تطبيقاً لشعار حلول أفريقية للمشاكل الأفريقية، وأكد ثقته في الاتحاد الأفريقي وقيادته لجهود الوساطة للوصول إلى حلول سريعة وناجعة لمسألة سد النهضة تلبي طموحات الدول الأطراف من قيام السد خاصة في عمليتي الملء والتشغيل.

وأشار البيان إلى أن الجولة تشمل كذلك كلاً من كينيا ورواندا وأوغندا، حيث ستلتقي السيدة وزيرة الخارجية برؤساء هذه الدول، لتوضيح موقف ورؤية السودان حول حل الخلاف القائم بشأن سد النهضة.

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى