اقتصادالأخبار

جهود قطرية قوية لدعم منتجاتها المحلية

أقام بنك قطر للتنمية (حكومي)، اليوم الثلاثاء، معرضًا هو الثاني خلال أقل من شهر، يضم 150 شركة محلية تعمل في قطاعات إنتاجية متعددة، لتشجيع شراء المنتج الوطني.

وقال عبد العزيز بن ناصر آل خليفة، الرئيس التنفيذي لبنك قطر للتنمية، إن وجود سلسلة توريد محلية، مهم في الوقت الحالي.

ولفت إلى أن “أولوية قطر الرئيسية هي مساعدة الموردين القطريين في طلب بضائعهم من مصادرهم المعتادة، بما فيها المواد الخام”.

وأقامت قطر، العديد من المبادرات مؤخراً بهدف تشجيع ودعم المنتج المحلي، لمواجهة الإجراءات العقابية التي فرضتها عليها دول الجوار.

وكانت شركة حصاد الزراعية المملوكة لصندوق قطر السيادي، أطلقت الأسبوع الماضي، برنامجًا لتحقيق الأمن الغذائي للبلاد، عبر تشجيع المزارع المحلية على الإنتاج.

وقبل ثلاثة أسابيع، أقام بنك قطر الوطني معرضًا مشابهًا، بهدف دعم المنتج المحلي، بمشاركة شركات أقل بلغت 70 شركة.

وفي 5 يونيو الماضي، قطعت كل من السعودية ومصر والإمارات والبحرين علاقاتها مع قطر واتخذت بحقها اجراءات عقابية بدعوى “دعمها للإرهاب”، وهو ما نفته الدوحة معتبرة أنها تواجه “حملة افتراءات وأكاذيب”.

وفي الأيام الأولى للحصار، واجهت قطر بعض الصعوبات في توريد عديد السلع الأساسية، سرعان ما أوجدت خطوط ملاحة جديدة لاستيراد السلع من الخارج.

وتأسس بنك قطر للتنمية في 1997، تحت مسمى بنك قطر للتنمية الصناعية، وهو كيان تملكه الحكومة بنسبة 100 بالمائة، وأنشئ لدعم الاستثمار في الصناعات المحلية وتطويرها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى