الأخبارسلايدرسياسة

جبهة تيغراي تفرج عن أسرى من الجيش الإثيوبي بعد وساطة الصليب الأحمر

أفادت تقارير إعلامية إثيوبية بإفراج “جبهة تحرير تيغراي” عن عدد من أسرى الجيش الإثيوبي لديها، بوساطة من الصليب الأحمر”.
ونشرت وسائل الإعلام الإثيوبية مقطع فيديو يظهر جنود الجيش الإثيوبي وهم بداخل عربات نقل مسلحة، في طريقهم للعبور إلى المناطق الخاضعة لسيطرة القوات الفيدرالية الإثيوبية.
من جهته، أشار زعيم “جبهة تحرير تيغراي”، دبرصيون جبرمكئيل، إلى أن “قوات الإقليم، الواقع في شمال إثيوبيا، أطلقت سراح نحو ألف جندي من القوات الحكومية الأسرى لديها خلال المعارك التي اندلعت في الآونة الأخيرة”.
وأفاد دبرصيون جبرمكئيل لوكالة “رويترز” بأنهم “أطلقوا سراح ألف جندي من رتب منخفضة”.
وقال: “ما يزيد على 5000 جندي لا يزالون معنا، وسنبقي على كبار الضباط الذين سيخضعون للمحاكمة”، موضحا أن “الجنود اقتيدوا إلى حدود تيغراي الجنوبية مع منطقة أمهرة، أمس الجمعة، دون ذكر من الذي استقبلهم أو كيف تم التفاوض على إطلاق سراحهم.
وكانت وسائل إعلام قد أفادت بأن القوات الانفصالية التي استعادت السيطرة على عاصمة إقليم تيغراي الإثيوبي، مدينة مقلي، استعرضت آلاف عناصر القوات الحكومية الأسرى لديها.
وأفادت صحيفة “نيويورك تايمز” بأن قوافل من العسكريين الإثيوبيين الأسرى كانت تمشي على مدى أربعة أيام من معسكرات ميدانية تم إنشاؤها على وجه السرعة إلى السجن الكبير المذكور، بعد انتهاء الجولة الأخيرة من القتال في وقت سابق من الأسبوع الجاري بسحب حكومة أديس أبابا قواتها من تيغراي.
ونقلت “نيويورك تايمز” عن زعيم “الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي” دبرصيون جبر ميكائيل، قوله في مقابلة حصرية مطولة إن قوات الجبهة أسرت أكثر من ستة آلاف عسكري إثيوبي، مشيرا إلى أن المسؤولين في الجبهة على تواصل مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر وسيتم الإفراج عن الجنود من الرتب الدنيا قريبا لكن الضباط سيظلون محتجزين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى