اقتصادالأخبارسلايدر

في تونس.. الشاهد يعترف بصعوبة الوضع الاقتصادي والمعارضة تدعو إلى مواصلة النضال

رئيس الوزراء التونسي

بعد ليلة من الاحتجاجات العنيفة التي قُتل فيها أحد المحتجين، قال رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد، اليوم الثلاثاء، إن الوضع الاقتصادي صعب ودقيق، لكن 2018 سيكون آخر عام صعب على التونسيين.

وأبلغ الشاهد الصحفيين في تعليقات بثتها الإذاعة المحلية ”الوضع الاقتصادي صعب، والناس يجب أن تفهم أن الوضع استثنائي وأن بلدهم يمر بصعوبات، ولكن نحن نرى أن 2018 سيكون آخر عام صعب على التونسيين“.

وعلى الجانب الأخر، تعهد حزب المعارضة الرئيسي بتوسيع نطاق الاحتجاجات حتى إسقاط قانون المالية الذي وصفه بأنه جائر وغير عادل.

وقال حمة الهمامي زعيم الجبهة الشعبية في مؤتمر صحفي بالعاصمة تونس ”اليوم لدينا اجتماع مع أحزاب معارضة أخرى لتنسيق تحركاتنا ولكننا سنبقى في الشارع وسنزيد وتيرة الاحتجاجات حتى نسقط قانون المالية الجائر الذي يستهدف خبز التونسيين ويزيد معاناتهم“.

وأضاف ”ندعو التونسيين إلى مواصلة النضال“.

وأقرت الحكومة زيادة في أسعار بعض المواد الاستهلاكية والبنزين وفرضت ضرائب جديدة دخلت حيز التنفيذ منذ أول يناير الحالي.‭ ‬

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى