الأخبارسلايدرسياسة

تكشفها وزيرة ليبية سابقة ..هذه تفاصيل صفقة تمكين معسكر القذافي من مفاصل ليبيا مجددا

وصفت سميرة الفرجاني وزيرة الشئون الاجتماعية الليبية السابقة ما يحدث في المشهد السياسي الليبي حاليا  بالمحاولة من متصدري المشهد من عرابي الصخيرات لارجاع منظومه القذافي سياسيا.. وتنفيذ ماتم الاتفاق عليه سابقا بين عرابي الصخيرات في تونس  2015 وهو ارجاع ليبيا الغد…..

واعتبرت في تدوينة لها علي “فيس بوك ” إن  اطلاق سراح المجرمين المثبت عليهم جرائم القتل وقبل الانتخابات يشكل دليلا علي ذلك و الغرض منه تحشيد الناس المؤيدين لسبتمبر ومنح روح التفاؤل لرجوع الماضي وليحشدوا اصواتهم للانتخابات القادمة مدللة علي ذلك بما شهده  اخر الايام لإغلاق  باب تسجيل للناخبين اخرجو علينا مجلة تدعي بانها دارت لقاء مع سيف القذافي  وانه حي يرزق وثاني يوم تم تمديد مده التسجيل وتم تسجيل اعداد كبيره جدا ممن كانو عازفين علي الانتخابات بحجة سيطرة الاخوان.

واستدرطت الوزيرة الليبية السابقة بالقول : والحقيقه لولا الاخوان ماتمكنوا من سيطرتهم علي اغلب البلاد… وطبعا هذا يؤكد انهم مسيطرون فعليا علي مفوضيه الانتخابات… ماعلينا.

وأشارت إلي أن خروج الساعدي الان يعطي امل للمؤيدين بان منظومتهم عائدة  ولهذا سيتشبثون بالانتخابات لأنها الامل في رجوع منظومتهم وبهذا المخطط لكل هذا ضمن دعم شعبي للانتخابات لكي يقطع الطريق امام حكومة الدبيبة التي  اصبحت له تحركات واضحة خارجية وداخلية وخصوصا دعمه للشباب هذا بحد ذاته شكل خطر اعلي مخطط الانقلابيين وكل مايخشونه ان يتم التمسك بهذه الحكومة واستمرارها وحينها سيسقط في ايديهم ويضطرون للحرب بعد ان اصبحت سيطرتهم  السياسيه علي كل البلاد  قاب قوسين او ادنى..

ومضت الفرجاني للقول ولهذا تجدون السرعة في اتخاذ القرارات فجأه عقيلة يطلع قانون للانتخاب.. برغم انه قانونا لايحق له ذلك… وعرابي الصخيرات جان جنونهم ويسعون بكل قوتهم لدعم الانتخابات ورحلات مكوكيه بين مخابرات دول محور الشر لاجل دعمهم في الحكومة القادمه بعد الانتخابات لانه هذة هي الصفقه…

حدد وزيرة الشئون الاجتماعية الليبية معالم الصفقة الجاري هند ستها في دول حور الشر والمتمثلة منظومه القذافي لها رئاسه البلاد… وخونه الصخيرات الاخونجيه لهم رئاسه الحكومة ومنظومه الكرامه لها الدفاع والجيش…. ولايدرون هؤلاء الاغبياء الطماعون انه في حال نجحت منظومة القذافي وتصدرت المشهد من جديد سيتم قتل كل من دخل فبراير وسيتم التخلص ايضا من الكرامه واولهم حفتر وباش اغا… وحينها يصدق المثل القائل الطمع وقطع الرقبة متحاديات…… واللي يبي يتفلسف ويكذب بدسكة المصالحات انقوله ارجع للماضي القريب

دللت علي صحة ماذهبت إليه بماحدث في بنغازي وقنفوده ودرنة والاغتيالات والقتل والدمار اللي صار ستجدونه كله في اتباع فبراير قتل امام الجامع الذي ايد فبراير والضابط الذي انشق لاجل فبراير والشاعر الذي كتب قصائد في فبراير والفنان الذي   تغنى بفراير.. ولم نسمع باحد من اللجان الثورية او الامن الداخلي او من داعمي سبتمبر تم اغتياله وقتله وتهجيره.. كل من قتل وهجر هم اتباع فبراير…

وأضافت دمرت مدن  الثورة في الشرق درنه وبنغازي ولم تدمر  اي مدينه اخرى في الشرق لانه هذين فقط اول من ثار ودعم فبراير واستمرواا علي عهد فبراير الي ان تخلصو من كل فبرايري فيهم تحت ستار الكرامة وبانتقام شرس من كتائب القذافي العمود الفقري للكرامة….

بل وقريبا وبحسب الفرجاني سينقلبون أي معسكر سبتمبر  حتى علي الكرامه التي اوصلتهم وحتي علي حفتر ولن ينسوا له انه انضم لفبراير برغم انه تخلى عنها ودعمهم  وضمهم تحت جناحه الي ان اوصلهم للغرب الليبي بل فعليا سياسيا مسيطرين علي طرابلس وعسكريا علي الشرق والجنوب وبعض مناطق الغرب… لانه ديدنهم ودينهم صفيهم بالدم وليس صافحهم وسامحهم….

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى