الأخبارسلايدر

تقرير عسكري.. حفتر دفع 80 مليون دولار لقتل الليبيين

كشف تقرير سري أعده خبراء الأمم المتحدة ونشرته صحيفتا نيويورك تايمز وواشنطن بوست أن إيريك برنس الرئيس السابق لشركة الخدمات الأمنية (بلاك ووتر) انتهك حظر توريد السلاح المفروض من الأمم المتحدة على ليبيا.

وأوضح التقرير الأممي أن انتهاك حظر السلاح حدث عبر إرسال مرتزقة مزودين بطائرات مسيرة وزوارق حربية وأسلحة متطورة يتم استخدامها في الحروب الإلكترونية لدعم اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر عام 2019.

وجاء في التقرير أن إيريك برنس المقرب من الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب عرض العملية التي بلغت كلفتها 80 مليون دولار خلال لقائه مع حفتر في العاصمة المصرية القاهرة في أبريل/نيسان من العام نفسه.

وأكد التقرير أن خطط العملية شملت تشكيل مجموعات مسلحة خاصة لملاحقة وتصفية عسكريين ليبيين.

وقال عبد الهادي دراه المتحدث باسم غرفة عمليات سرت الجفرة في لقاء مع الجزيرة مباشر “إن التقرير يكشف الوجه الحقيقي للرئيس ترمب وموقفه من الأحداث في ليبيا”.

وأضاف “التقرير يمثل شهادة براءة في حق ثوار بنغازي ومقاتلي حكومة الوفاق الوطني الذين اتهمهم حفتر بالإرهاب، ويدين حفتر الذي قدم 80 مليون دولار من أموال الشعب الليبي لقتل الليبيين”.

وقال الخبير في قضايا الأمم المتحدة عبد الحميد صيام “إن التقرير يوجد الآن بين أيدي مجلس الأمن وستتم مناقشته من قبل  لجنة 1970 الخاصة بالعقوبات على ليبيا”.

وأضاف صيام “من المؤكد أنه ستتم إدانة إيريك برنس من خلال وضعه على قائمة العقوبات، كما ستعلن اللجنة عن تجميد أصوله وحساباته وتصدر أوامر بعدم استقباله في الخارج أو منحه تأشيرة سفر”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى