اقتصادالأخبارسلايدر

مصر تقترب من اقتراض نحو 8 مليارات دولار

تقترب مصر من اللجوء إلى السوق الدولية لاقتراض نحو 8 مليارات دولار

تقترب مصر من اللجوء إلى السوق الدولية لاقتراض نحو 8 مليارات دولار، إذ قال مصدران مطلعان في وزارة المالية المصرية لوكالة الأنباء “رويترز”، اليوم الأحد، إن الوزارة طلبت من مجلس الوزراء المصري الموافقة على طرح سندات دولارية بقيمة تدور بين أربعة وثمانية مليارات دولار في 2018.

وأضاف أحد المصدرين اللذين تحدثا لـ “رويترز” بشرط عدم نشر اسميهما “طلبنا من مجلس الوزراء المصري الموافقة على طرح سندات دولارية بقيمة تتراوح بين 4 و8 مليارات دولار في 2018، ”كما طلبنا الموافقة على طرح سندات باليورو بقيمة تتراوح بين مليار وملياري يورو قبل نهاية 2017“.

يشار إلى أن مصر قد باعت في يناير سندات دولية بأربعة مليارات دولار على ثلاث شرائح. وفي أبريل وافقت الحكومة على زيادة سقف إصدار السندات الدولية ليصل إلى سبعة مليارات دولار. وباعت مصر ما قيمته ثلاثة مليارات دولار أخرى في مايو الماضي.

كانت مصر باعت سندات دولية بقيمة 1.5 مليار دولار في يونيو حزيران 2015 وذلك للمرة الأولى منذ انتفاضة يناير كانون الثاني 2011.

وقال المصدر الآخر ”طرح السندات باليورو هدفه تنويع محفظة السندات وفئات المستثمرين في الإصدارات المصرية“.

وتوقع محمد أبو باشا محلل الاقتصاد الكلي بالمجموعة المالية هيرميس أن يكون جزء من السندات المستهدفة ”لتغطية عجز الموازنة والجزء الآخر لسداد ديون مستحقة على مصر خلال الفترة المقبلة… لعل وزارة المالية تفضل إصدار السندات الدولية لانخفاض تكلفتها عن الاستدانة المحلية“.

ورفع البنك المركزي المصري أسعار الفائدة الأساسية على الإيداع والإقراض 700 نقطة أساس في نحو عشرة أشهر.

وفي نوفمبر وقعت مصر برنامجا لمدة ثلاث سنوات قيمته 12 مليار دولار مع صندوق النقد الدولي.

وجذبت أدوات الدين المحلية في مصر استثمارات أجنبية بأكثر من 15 مليار دولار منذ تحرير سعر الصرف في نوفمبر.

وقال عمرو الجارحي وزير المالية المصري في تصريحات نُشرت يوم الأحد إن مصر تخطط لطرح برنامج سندات دولية جديد بقيمة عشرة مليارات دولار لكنه لم يذكر إطارا زمنيا.

وزاد الدين الخارجي لمصر 38.4 بالمائة إلى 73.9 مليار دولار بنهاية مارس 2017 ارتفاعا من 53.4 مليار دولار في مارس 2016.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى