الأخبارسلايدرسياسة

«تفشي كورونا».. الأردن يغلق المطاعم والأندية ويمدد حظر التجوال

ارتفاع إصابات كورونا في الأردن

الأمة| شدد الأردن، الإجراءات الاحترازية التي تتخدها الحكومة للحد من «الموجة الجديدة» لفيروس كورونا المستجد، بعد أن باتت المملكة تُسجل 4 إصابات كل دقيقة ووفاة كل 20 دقيقة.

وأعلنت الحكومة، في مؤتمر صحفي، مساء اليوم الأربعاء، الإجراءات التي وصفتها بالمشددة؛ من بينها تمديد ساعات الحظر الليلي على الأفراد من الساعة السابعة مساءً بدلًا من العاشرة مساءً، وحتى السادسة صباحًا، بواقع 11 ساعة حظر يومية.

كما قررت الحكومة، تعليق صلاة الجمعة وقداس الأحد حتى نهاية شهر مارس، فيما كان حظر الجمعة الذي فرض مؤخرًا يسمح للمصلين بالخروج سيرا على الأقدام منذ أكثر من شهر.

وقلصت الحكومة أيضا نسبة إشغال وسائل النقل العام، إلى 50% بدلا من 75%، وإغلاق صالات المطاعم، وكذلك إغلاق النوادي والمراكز الرياضية والمسابح الداخلية والحمامات الشرقية، ونوادي الفروسية والحدائق العامة والنوادي الليلة والبارات.

وكانت الحكومة قد أعلنت الثلاثاء عن تعليق الدوام الوجاهي للمدارس للمراحل الأولى والثانوية العامة، وتقليص أعداد الكوادر العاملة في القطاع العام.

من جهته، قال وزير الصحة الأردني نذير عبيدات إنه دون الالتزام بالإجراءات الجديدة «ستكون النتائج أليمة»، مؤكدا أن «الحكومة ما تزال قادرة على الصمود أمام الضغط الوبائي»، مشيرا إلى أن نسبة تفشي السلالة الجديدة من فيروس كورونا تزيد بنسبة 70% عن القديمة.

وقال وزير الداخلية مازن الفراية، في المؤتمر، إن هناك 4 إصابات تسجل بفيروس كورونا كل دقيقة وجنازة كل 20 دقيقة، رغم أن الوزير عبيدات قال إن نسبة الوفيات لا تشكل زيادة بالنسبة لعدد الإصابات.

وأرجع الفراية زيادة الإصابات، إلى ممارسات مجتمعية كبيوت العزاء والأعراس بالخفاء، معلنا تشديد الإجراءات الرقابية وبكل حزم.

وكان وزير الصحة قد تعرض لانتقادات كبيرة في جلسة رقابية للبرلمان صباحا، على خلفية شح اللقاحات رغم التعاقدات والوعود بتأمين ٢ مليون جرعة لقاح خلال الشهر الحالي والمقبل، وقال إن الأمور ستخرج عن السيطرة في حال استمرار الأوضاع على ماهي عليه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى