الأخبارسلايدرسياسة

تفريق آلاف المحتشدين في باريس بالغاز المسيل للدموع

استخدمت الشرطة الفرنسية، الغاز المسيل للدموع لتفريق آلاف الأشخاص الذين احتشدوا في العاصمة باريس، لتنظيم حفل في ميدان “ليزانفاليد” بالدائرة السابعة من باريس.

وبعد أن احتشد المحتفلون بالميدان، وأشارت عقارب الساعة إلى تمام الـ11 بالتوقيت المحلي، بدأت قوات الأمن في تفريقهم مستخدمة الغاز المسيل للدموع، بزعم سريان حظر التجوال المفروض بالبلاد ضمن الإجراءات الاحترازية لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد(كوفيد-19).

الأمر الذي قابلته الجموع بإلقاء ما لديها من أجسام على قوات الشرطة التي نجحت في إخلاء الميدان لاحقًا.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى