الأخبارسلايدرسياسة

تفاقم الاحتجاجات الشعبية في حضرموت تنديدًا بتردي الأوضاع المعيشية

تواصلت الاحتجاجات الشعبية، اليوم الاثنين، في مدينة المكلا، مركز محافظة حضرموت، شرقي اليمن، وتمددت لتشمل مديريات أخرى من كبرى محافظات البلاد، تنديدا بتردي الأوضاع المعيشية والخدمية.
وقال شهود عيان، إن الاحتجاجات توسعت لتشمل شريحة الطلاب، وامتدت إلى مديريات غيل باوزير والشحر، بعد أن كانت مقتصرة على مدينة المكلا.
وقطع المحتجون الشوارع الرئيسة في المدن، وأضرموا النيران في إطارات السيارات التالفة، احتجاجا على مواصلة انهيار العملة الوطنية وارتفاع أسعار المواد الغذائية والاستهلاكية، وانقطاع التيار الكهربائي لساعات طويلة في ظل ارتفاع درجات الحرارة، وتردي الخدمات الضرورية بشكل عام.
ورفع المحتجون شعارات تطالب برحيل السلطة المحلية للمحافظة الغنية بالنفط، وحملوها مسؤولية تردي الأوضاع في حضرموت.
وقال ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، إن القوات الأمنية أطلقت النيران اليوم الاثنين، على مظاهرة طلابية في مدينة غيل باوزير، شمال شرق مدينة المكلا؛ ما أدى إلى إصابة أحد الطلاب بثلاث رصاصات في قدميه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى