تقاريرسلايدر

تفاصيل مشاريع المرحلة الأولى من ميناء الفاو الكبير منافس موانئ الخليج

الأمة| من المقرر أن يستوعب ميناء الفاو في العراق الذي فازت به شركة دايو الكورية، ثلاثة ملايين حاوية في مرحلته الأولى وفق وزارة النقل.

وينتظر أن يصبح ميناء الفاو الكبير الذي تأخر تنفيذه لسنوات أكبر موانئ الخليج.

مدير إعلام وزارة النقل حسين الخفاجي قال إن “الطاقة القصوى لميناء الفاو في المرحلة الأولى ستبلغ 3 ملايين حاوية تقريباً”، لافتاً الى أن “المرحلة الأولى من المشروع تتضمن إنجاز خمسة مشاريع بمدة زمنية تستمر لثلاث سنوات وستة أشهر”.

وأوضح في تصريح لوكالة الأنباء العراقية أن “المشاريع الخمسة التي باشرت بها شركة دايو الكورية تتضمن بناء خمسة أرصفة لتفريغ السفن بطول 1700 متر وانشاء ساحة حاويات بطول 1750 مترا”، مبيناً أن “المشروع الثالث هو القيام بأعمال تجريف وحفر بإنشاء القناة الملاحية داخل حوض الميناء بطول 10 كيلو مترات وخارج حوض الميناء بطول 13 كيلومترا للربط بالقناة الملاحية الدولية”.

وأضاف أن “المشروع الرابع يتضمن إنشاء طريق سريع رابط بين الميناء ومدينة أم قصر بطول 63 كيلومترا وإنشاء نفق بطول اثنين كيلومتر واربعمئة متر من تحت قناة خور الزبير الذي سيربط جانب الطريق الشرقي بالغربي”، مؤكداً أن “ميناء الفاو سيوفر أيدي عاملة وستكون وارداته مهمة في تنشيط القطاع الخاص وسيخرج العراق من النظام الريعي المعتمد على النفط”.

أكبر الموانئ في الخليج

ووضع رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي حجر الأساس لميناء الفاو الكبير هذا الشهر وأحيل تنفيذ المرحلة الأولى من المشروع إلى شركة “دايو” الكورية الجنوبية، بكلفة قدرها 2.62 مليار دولار.

وينتظر أن يحرك ميناء الفاو الكبير عجلة الملاحة البحرية، حيث من المتوقع أن يكون للمشروع مردودات مالية كبيرة للعراق من خلال نقل وإيصال البضائع والنفط بشكل أسرع.

وحول تفاصيل المشروع ذكرت وزارة النقل أن “هذا المشروع يعد الشريان الحيوي وعصب الحياة الاقتصادية للبلاد حيث سيربط منطقة الشرق بأوروبا عبر العراق وتركيا وسوريا وبما يسمى بالقناة الجافة، وسيصبح حال انجازه أكبر الموانئ المطلة على الخليج والعاشر بمستوى العالم حيث ستصل طاقته الإنتاجية إلى 99 مليون طن حسب التصاميم التي وضعتها شركة تكتيتال الاستشارية الايطالية”.

عراقيل أبطأت مشروع ميناء الفاو

ومنذ أن استبعد العراق في ديسمبر العام الماضي شركة صينية واختار شركة “دايو” الكورية لتنفيذ مشروع ميناء “الفاو الكبير” بدأ يظهر تقدم في المشروع الذي كان أول حديث عنه في عام 2003.

وفي أكتوبر الماضي بعدما أعلنت وزارة النقل العراقية الاتفاق على الصيغة النهائية لمشروع ميناء الفاو مع شركة دايو، عثر على مدير الشركة جثة هامدة في ميناء الفاو الكبير، وتوقف الحديث عن المشروع على إثر ذلك لمدة شهرين.

واستغلت الدول المجاورة -الكويت الإمارات إيران- التي تخشى التأثر من مشروع ميناء الفاو الكبير، ارتباك العملية السياسية في العراق لأسباب عديدة منها المحاصة والطائفية وانعدام الأمن، وأثرت على القرار العراقي لإنجاز المشروع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى