الأخبارسلايدرسياسة

“تغييرات”على الدعم المقدم لـ”شركاء” واشنطن بسوريا

 

 

 

أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اوضح في مكالمة هاتفية مع الرئيس رجب طيب اردوغان، الجمعة، إن إدارته ستجري “تغييرات” على المساعدات العسكرية المقدمة لـ”شركاء” واشنطن في محاربة داعش داخل سوريا.

 

وقال بيان للبيت الأبيض  “تماشيا مع سياساتنا السابقة، ابلغ الرئيس ترامب الرئيس إردوغان بتغييرات معلقة تتعلق بالمساعدات العسكرية المقدمة إلى شركائنا على الأرض في سوريا، بما أن معركة الرقة قد انتهت الآن، وأننا نتقدم باتجاه مرحلة دعم الاستقرار لضمان عدم عودة داعش”.

 

وفي وقت سابق، قال وزير الخارجية التركية جاويش أوغلو ان اردوغان بحث خلال المكالمة الهاتفية مع ترامب مسألة تقديم الولايات المتحدة دعمًا بالعتاد والسلاح لتنظيم “ب ي د/ بي كا كا” الإرهابي، شمالي سوريا.وأشار الوزير إلى أن ترامب، أكّد لأردوغان إصداره تعليمات واضحة لمؤسسات بلاده “بعدم إرسال شحنات إضافية من الأسلحة” إلى تنظيم “ب ي د” الإرهابي.

 

وقال بيان البيت الأبيض أن الرئيسين بحثا كذلك شراء تركيا لمعدات عسكرية من الولايات المتحدة، دون مزيد من التفاصيل.

 

ولفت البيان أن ترامب “اعاد التأكيد على اهمية الشراكة الاستراتيجية بين الولايات المتحدة وتركيا، وبالاخص فيما يتعلق بمحاربة الارهاب بكافة اشكاله ورعاية الاستقرار الاقليمي”.

كما بحث الجانبان “اهمية تنفيذ قرار مجلس الأمم المتحدة للأمن رقم 2254 ودعم العملية التي تقودها الأمم المتحدة في جنيف لايجاد حل سلمي” في سوريا، وفق البيت الأبيض.

 

وشدد كلا من اردوغان وترامب على “الحاجة لإنهاء الأزمة الإنسانية، والسماح للنازحين السوريين بالعودة إلى وطنهم، وضمان الاستقرار في سوريا موحدة وخالية من التدخل الخبيث والملاذات الآمنة للإرهابيين”، بحسب المصدر نفسه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى