الأمة الثقافية

تعلّـمُـوا العــربيـة

يسري الخطيب
Latest posts by يسري الخطيب (see all)

 

 

 

– سأل العباسُ النبيَّ صلى الله عليه وسلّم : “ما الجمالُ في الرّجل يا رسول الله؟
قال صلى الله عليه وسلّم: ” اللسان”

 

– وقد كتب عمر بن الخطّاب إلى أبي موسى الأشعري: ” أمّا بعد، فتفقّهوا في السُنّة، وتعلّموا العربية، فإنّها تثبّت العقل، وتزيد في المروءة”

 

– وقال ابن شبرمة :
” إذا سرّك أن تعظم في عين من كنت في عينه صغيرا، ويصغر في عينك من كان في عينك عظيما، فتعلّم العربية، فإنّها تجريك على المنطق، وتدنيك من السلطان”.

 

– وقال عبد الملك بن مروان:
“ما الناس إلى شيءٍ من العلوم أحوج منهم إلى إقامة ألسنتهم التي بها يتحاورون الكلام، ويتهادون الحِكَم، ويستخرجون غوامض العِلم من مخابئها، ويجمعون ما تفرّق منها، فالكلامُ قاضٍ يجمعُ بين الخصوم، وضياءٌ يجلو الظلام، وحاجة الناس إلى موادّه كحاجتهم إلى موادّ الأغذية”

 

– ولتقويم اللسان لا بُدّ من تعلّم النحو، فالنحو وسيلة المستعرب، وذخيرة اللغوي، وعماد البلاغي، وأداة المشرّع والمجتهد، وهو المدخل إلى العلوم العربية والإسلاميّة،
وهو من شروط المتكلّم سواء أكان ناظما أم ناثرا، خطيبا أم شاعرا، ولا يمكن أن يستغني عنه إلا الأخرس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى