الأخبارسياسة

تطورات الوضع الأفغاني تؤجل لقاء بايدن –بينيت وتلغي زيارة ميركل للكيان

ذكرت مصادر عبرية أن اجتماع رئيس الوزراء “نفتالي بينيت” مع الرئيس الأمريكي “جو بايدن” في البيت الأبيض اليوم الخميس، قد تأجل على خلفية الوضع في أفغانستان.

وفي مستهل جلسة الحكومة الإسرائيلية الأسبوعية الأحد الماضي، قال “بينيت” إنه “سيتوجه في وقت لاحق من هذا الأسبوع إلى واشنطن للقاء الرئيس الأمريكي جو بايدن صباح الخميس”.

وأضاف أن “توقيت الزيارة مهم جدا لأننا موجودون حاليا في نقطة مصيرية بشأن إيران.. إيران تتقدم بسرعة في تخصيب اليورانيوم، وقد قصرت بشكل ملموس الفترة الزمنية المطلوبة لتجميع المواد اللازمة لتصنيع قنبلة نووية”.

من جانب أخر فادت هيئة البث الإسرائيلية “كان”، الخميس، بأن المستشارة الألمانية “أنجيلا ميركل” ألغت زيارتها المرتقبة إلى إسرائيل لأسباب تتعلق بتطورات الأوضاع في أفغانستان.

وأوضحت القناة العبرية أن “ميركل” اتصلت هاتفيا برئيس الوزراء الإسرائيلي “نفتالي بينيت” وأبلغته اعتذارها عن القيام بزيارتها المقررة لإسرائيل الأسبوع المقبل “بسبب الوضع الطارئ في أفغانستان والحاجة إلى استكمال إجلاء القوات الألمانية منها”.

وأضافت “كان” أن رئيس الوزراء الإسرائيلي تفهم اعتذار “ميركل”، معربا عن أمله في إنهاء إجلاء الألمان من أفغانستان بسلام ودون وقوع إصابات.

وجاء تأجيل زيارة “ميركل” بالتزامن مع تفجيرين هزا مطار كابل الدولي، مساء الخميس، وأديا لمقتل وجرح العشرات، بينهم جنود أمريكيون.

وكان من المفترض أن تجري “ميركل”، التي تنسحب من الحياة السياسية بعد الانتخابات العامة الألمانية الشهر المقبل، محادثات مع “بينيت” والرئيس الإسرائيلي “إسحاق هرتسوج”، وأن تتسلم دكتوراه فخرية من معهد تخنيون إسرائيل للتكنولوجيا في حيفا.

وتشارك ألمانيا في العملية العسكرية التي يجريها أعضاء حلف شمال الأطلسي (الناتو) لإجلاء أفغان بحاجة لحماية، وتكثف جهودها لاستكمال سحب قواتها وموظفيها.

وأعلنت ألمانيا أن عملياتها لا يمكن أن تتواصل عندما يستكمل الأمريكيون انسحابهم قبل المهلة النهائية المحددة في 31 أغسطس/آب، وهو ما تسبب في تسارع كبير في عمليات الإجلاء الجوي لأكبر عدد ممكن من الأشخاص قبل نفاد الوقت.

 

وحتى الآن أجلى الجيش الألماني أكثر من 5300 شخص، وفق آخر الإحصائيات الرسمية المعلنة.

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى