الأخبارسلايدرسياسة

تصاعد القتال في مأرب يخلف 14 قتيلًا مدنيا

أعلنت الأمم المتحدة، الثلاثاء، سقوط 14 مدنيا على الأقل، جراء تصاعد العنف بمحافظة مأرب جنوب شرقي اليمن، خلال النصف الأول من أبريل الجاري.

وقال التقرير إنه لا تزال حياة المدنيين معرضة للخطر، مع استمرار الأعمال العدائية حيث أبلغ مشروع مراقبة الأثر المدني (CIMP) عن وقوع 14 ضحية على الأقل في النصف الأول من أبريل الجاري.

وأشار المركز إلى استمرار القتال بشكل مكثف عبر مناطق الخطوط الأمامية في محافظة مأرب مع تفشي الأعمال العدائية بشكل خاص في مديرية صرواح غرب، ما أدى إلى موجات نزوح كبيرة منذ بدء التصعيد في أوائل فبراير الماضي.

وأضاف:” يحول القتال المستمر في المناطق المتضررة دون التحقق من الأرقام الدقيقة لإجمالي الخسائر في صفوف المدنيين والنازحين”.

ومنذ فبراير الماضي، صعد الحوثيون هجماتهم في مأرب من أجل السيطرة عليها، كونها تعد أهم معاقل الحكومة اليمنية، والمقر الرئيس لوزارة الدفاع، إضافة إلى تمتعها بثروات النفط والغاز.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى