الأخبارسلايدرسياسة

تصاعد الخلاف بين لبنان ومفوضية شؤون اللاجئين

 

 

أعلن وزير الخارجية “جبران باسيل”  فى بيان انه اعطى تعليماته إلى مديرية المراسم لأيقاف طلبات الإقامات المقدمة إلى الوزارة والموجودة فيها لصالح المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في لبنان إلى حين صدور تعليمات اخرى، وذلك استنادا إلى التقرير الخطي الذي رفعته إليه البعثة المرسلة من قبله إلى منطقة عرسال”.

 

وكان الخلاف بين لبنان عبر وزارة الخارجية، والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين تصاعد اليوم على خلفية اتهام وزارة الخارجية المفوضية بتشجيع النازحين السوريين على البقاء في لبنان .

وتبين لها من خلال مقابلاتها مع نازحين سوريين راغبين طوعيا بالعودة الى سوريا، ومع موظفين في المفوضية العليا لشؤون اللاجئين، إلى أنها تعتمد إلى عدم تشجيع النازحين للعودة، لا بل إلى تخويفهم عبر طرح أسئلة محددة تثير في نفوسهم الرعب من العودة نتيجة اخافتهم من الخدمة العسكرية والوضع الأمني وحالة السكن والعيش وقطع المساعدات عنهم وعودتهم دون رعاية اممية، وغيرها من المسائل التي تدفعهم إلى عدم العودة.

واضاف بيان الوزير باسيل” جاء هذا التدبير بعد عدة تنبيهات من الوزارة وجهت مباشرة إلى مديرة المفوضية في بيروت السيدة ميراي جيرار، وبعد استدعائها مرتين إلى وزارة الخارجية وتنبيهها من هذه السياسة، وبعد مراسلات مباشرة من الوزير باسيل إلى الامين العام للأمم المتحدة، ومراسلات من الوزارة إلى المفوضية والأمم المتحدة، دون أي تجاوب لا بل امعنت المفوضية في نفس سياسة التخويف”.

واشار البيان الى” ان الوزير باسيل طلب دراسة الإجراءات التصاعدية الأخرى الممكن اعتمادها في حق المفوضية وهي عديدة، في حال إصرار المفوضية العليا لشؤون اللاجئين على اعتماد السياسة نفسها”.

وكان هذا الملف مدار بحث اليوم بين رئيس الحكومة سعد الحريري والمنسقة الخاصة للامم المتحدة برنيل كاردل حيث اشار بيان مقتضب الى انه جرى عرض اخر المستجدات والمهمات التي تقوم بها الامم المتحدة في مختلف المجالات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى