تقاريرسلايدر

“تزن 200 ألف طن”.. كيف نجحت قناة السويس في تعويم السفينة الجانحة؟

نجحت هيئة قناة السويس، في إنقاذ وتعويم سفينة الحاويات البنمية العملاقة التي جنحت بشكل جزئي حال عبورها ليل أمس من الممر الملاحي بقناة السويس، باستخدام 9 قاطرات عملاقة أعادت تعويم السفينة التي تزن قرابة الـ200 ألف طن.

ووفقا لتصريحات الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، فإنه يجري الآن استئناف حركة الملاحة في القناة بعد تعويم سفينة الحاويات الضخمة التي جنحت بشكل جزئي، لافتا إلى أن هذا الموقف تتعرض له القناة مرة أو مرتين كل عام بسبب سوء الطقس.

وبين أن السبب الرئيسي وراء الحادث هو انعدام الرؤيا الناتجة عن سوء الأحوال الجوية نظرًا لمرور البلاد بعاصفة ترابية، بلغت سرعت الرياح معها إلى 40 عقدة، مما أدي إلى فقدان القدرة على توجيه السفينة.

وكانت السفينة، إيفر جيفن، المسجلة في بنما، تحمل على متنها عدد كبير من الحاويات يبلغ 200 ألف طن، في رحلة من الصين إلى ميناء روتردام في هولندا، تمر باتجاه الشمال عبر القناة في طريقها إلى البحر الأبيض المتوسط عندما جنحت وباتت محصورة بين جانبي القناة.

وبنيت السفينة في عام 2018، ويبلغ طولها 400 متر، وعرضها 59 مترا، وأدى جنوحها إلى توقف تام في حركة المرور بالممر الجديد لقناة السويس، ما أدى إلى إعادة فتح القناة القديمة من أجل تحويل حركة السفن العالقة تجاهها.

وأدى الحادث إلى تشكل طابور طويل من السفن على الممر المائي، وهو ما منع العشرات من السفن من المرور.

وتعد السفينة البنمية أكبر سفينة تجنح في قناة السويس، وحين جنحت فقدت طاقتها وقدرتها على الدوران.

ويمر حوالي 10 في المائة من التجارة العالمية عبر قناة السويس، التي تربط البحر الأبيض المتوسط بالبحر الأحمر وتوفر أقصر طريق بحري بين آسيا وأوروبا.

وقالت شركة ايفرغرين مارين إن هناك شكوك بأن السفينة ضربتها رياح قوية مفاجئة، مما تسبب في انحراف هيكل السفينة.. فارتطمت عرضاً بقاع القناة ثم جنحت عن مسارها”.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى