الأخبارسياسة

تركيا : مستعدون لفتح صفحة جديد مع مصر ودبلوماسي يمتدح التقارب

 

تركيا : مستعدون لفتح صفحة جديد مع مصر ودبلوماسي يمتدح التقارب

في مؤشر قوي علي إمكانية طي صفحة الماضي وانهاء توتر استمر لما يقرب من 8أعوام أعلنت تركيا عن وجود إمكانية لفتح صفحة جديدة في العلاقات بين مصر ودول الخليج بعد توتر شاب علاقات الطرفين ووصلت في بعض الأحيان إلي مواجهات عسكرية غير مباشرة بين الطرفين في ليبيا وسوريا

وأعلن إبراهيم قالن المتحدث باسم الرئاسة التركية، اليوم الإثنين، أنه بات ممكنا فتح صفحة جديدة في علاقات أنقرة مع مصر وعدد من دول الخليج.

 

وقال قالن “يمكن فتح فصل جديد، ويمكن فتح صفحة جديدة في علاقتنا مع مصر وكذلك دول الخليج الأخرى للمساعدة في السلام والاستقرار الإقليميين”.

وتوترت العلاقات بين تركيا ومصر بعد سقوط نظام الرئيس محمد مرسي التابع لجماعة الإخوان المسلمين في عام 2013، بحسب المصدر ذاته.

 

والسبت الماضي  ألمح وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، إلى إمكانية حدوث تطورات مع مصر خلال الأيام القليلة المقبلة.

 

وقال أكار في تصريحات إنه يثمن احترام مصر للجرف القاري التركي خلال أنشطتها للتنقيب شرقي المتوسط، واصفا ذلك بـ “التطور الهام”.

 

وأضاف أكار أن “تركيا ومصر لديهما قيم تاريخية وثقافية مشتركة”، معربا عن ثقته بأن “تفعيل هذه القيم يمكن أن ينعكس على حدوث تطورات مختلفة في الأيام المقبلة”.

 

واعتبر وزير الدفاع التركي أن القرار المصري “المتمثل باحترام الصلاحية البحرية التركية بالمتوسط، يصب كذلك في مصلحة حقوق ومصالح الشعب المصري”.

 

وقال إنه يعتقد “بإمكانية إبرام اتفاقية أو مذكرة تفاهم مع مصر في الفترة المقبلة، بما يتماشى مع اتفاق الصلاحية البحرية المبرم مع ليبيا، المسجل لدى الأمم المتحدة”، على حد تعبيره.

 

وأوضح أن وزير الخارجية التركي مولود جاويش  أوغلو، “يواصل الأعمال اللازمة بالتنسيق مع المؤسسات والمنظمات والوزارات ذات الصلة في هذا الإطار”.

من جانبه ثمن السفير عبدالله الأشعل مساعد وزير الخارجية المصري الأسبق الخط السياسي الجديد لمصر بإنهاء الخلاف مع تركيا وقطر واحتضان الليبيين والتقارب بل والتحالف مع السودان

,اوضح الأشعل في تدوينة له علي شبكة التواصل الاجتماعي “فيس بوك “أن هذه السياسة تؤشرلعودة مصر مركز الأمة واللاعب الرئيسي في المنطقة

 

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى