الأخبارسياسة

تركيا : قرار العدل الأوروبية بحظر ارتداء الحجاب تكريس للتمميز وشرعنة للإسلاموفوبيا

اعتبرت  تركيا  قرار محكمة العدل الأوروبية الذي يجيز حظر ارتداء الحجاب في أماكن العمل بالخطير، وأدانته قائلة بإنه اعتداء علني على الحريات.

شدد  وزارة الخارجية التركية  في بيان لها الأحد، القرار بأنه خطير، مشيرة إلى تعرُّض المسلمين في أوروبا للتعصب وخطاب الكراهية والعنف والإقصاء على نطاق واسع في المجالات الاجتماعية والاقتصادية، وأن المسلمات يتأثرن سلباً من هذا الوضع.

ومضي البيان للقول : “قرار محكمة العدل الأوروبية اعتداء علني على الحريات الدينية في الوقت الذي باتت فيه أوروبا رهينة لعقلية معاداة الإسلام والعنصرية والكراهية”.

وقالت الخارجية إن قرار محكمة العدل الأوروبية يتجاهل الحريات الدينية ويضع أرضية وغطاء قانونياً للتمييز، وهو قرار خطير يعزز الإسلاموفوبيا.

وأردف: “قرار محكمة العدل الأوروبية لا يتجاهل حرية الدين فحسب، بل يوفر أيضاً أساساً وغطاء قانونياً للتمييز، وهذا القرار خاطئ قانونياً ووجدانياً“.

والجمعة قضت محكمة العدل الأوروبية ومقرها لوكسمبورغ بأن “منع ارتداء الحجاب الإسلامي في أماكن العمل ليس تمييزا“.

وكان قرار  المحكمة  قد جاء رداً على شكوى تقدمت بها مسلمتان تعيشان في ألمانيا إحداهما موظفة في صيدلية والثانية ممرضة في دار حضانة.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى