الأخبارسياسة

ترامب يبقي على التزام بلاده بالاتفاق النووي الإيراني

أبقى الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اليوم الجمعة، على التزام بلاده بالاتفاق النووي الإيراني، والذي يتم بموجبه تعليق العقوبات ضد طهران، بحسب وسائل إعلام محلية.

كما منح الحلفاء الأوروبيين 120 يوما فقط للموافقة على تعديل بنود الاتفاق، وفق إعلام محلي.ونقلت صحيفة “نيويورك تايمز” عن مسؤولين لم تسمهم بالبيت الأبيض، إنّ “ترامب أقرّ بتجديد تعليق العقوبات ضد طهران، شرط موافقة الحلفاء الأوروبيين خلال مهلة أقصاها 120 يوما، على تعديل بنود الصفقة (الاتفاق النووي)”.

كما أشارت الصحيفة الأمريكية إلى إقرار ترامب عقوبات ضد رئيس السلطة القضائية في طهران، صادق لاريجاني، على خلفية “التعامل العنيف مع الاحتجاجات الأخيرة ضد الحكومة الإيرانية”.

وشهدت عدة مدن إيرانية، احتجاجات بدأت في 28 ديسمبر الماضي، للتنديد بغلاء المعيشة، لتتحول لاحقًا إلى تظاهرات تتبنى شعارات سياسية، قبل أن يتم احتواؤها بعد أيام من انطلاقها.

وفي وقت سابق اليوم، قال مسؤولون أمريكيون لوكالة “أسوشيتيد برس” الأمريكية، إن ترامب سيعلن في خطاب مقرر له اليوم، التزام بلاده بالاتفاق النووي الإيراني لعدة أشهر مقبلة على الأقل، علاوة على إطلاق تحذير شديد بالانسحاب من الاتفاق حال لم يتم تعديل بنوده بحلول الربيع المقبل.

وفي أكتوبر الماضي، هدد ترامب، بالانسحاب من الاتفاق “حال فشل الكونغرس الأمريكي وحلفاء واشنطن في معالجة عيوبه”، متوعداً بفرض “عقوبات قاسية” على طهران.

ورفض آنذاك، الإقرار بأن إيران التزمت بالاتفاق، وقال إنه سيحيل الأمر إلى الكونغرس.

ووافقت طهران بموجب الاتفاق المبرم مع مجموعة “5+1” (الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن، وهي الولايات المتحدة، فرنسا، بريطانيا، روسيا، الصين، إضافة إلى ألمانيا)، في 2015، على تقييد برنامجها النووي، مقابل تخفيف العقوبات الدولية المفروضة عليها بسبب هذا البرنامج.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى