اقتصادالأخبارسلايدر

تراجع كبير لـ الليرة التركية بعد إقالة محافظ البنك المركزي

لأكثر من 15 %

تراجعت الليرة التركية بنسبة تصل إلى 15% مقابل الدولار قبل أن تقلص بعض من خسائرها في أعقاب القرار المفاجئ من قبل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان باستبدال محافظ البنك المركزي التركي.

هذا وقد أثار قرار إقالة محافظ البنك المركزي التركي ناجي إقبال، الذي سعى إلى استعادة مصداقية البنك المركزي التركي، مخاوف من أن الليرة التركية ستشرع مرة أخرى في مسارها الهابط. فقد جعلت سياسات إقبال التي تضمنت رفع أسعار الفائدة لمواجهة التضخم المتصاعد الليرة التركية تنتعش نسبيا وجلبت رأس المال إلى الأسواق التركية.

تعززت الليرة تحت قيادة إقبال منذ توليه رئاسة البنك المركزي التركي في نوفمبر الماضي، لكن سرعان ما تم استبداله بنائب برلمان حزب العدالة والتنمية الحاكم، شهاب قوجي. وتأتي إقالته المفاجئة في أعقاب رفع سعر الفائدة بواقع 200 نقطة أساس يوم الخميس الماضي، وهو ضعف ما كان متوقعًا من قبل المحللين، وسط تسارع التضخم.

وقد تعهد قوجي يوم الأحد باستخدام أدوات السياسة النقدية بشكل فعال لتحقيق استقرار دائم للأسعار، كما قال إن اجتماعات تحديد سعر الفائدة بالبنك ستعقد وفقًا للجدول الزمني المحدد لها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى