تقاريرسلايدر

تحرير «الكدحة» يكسر حصار الحوثيين لتعز (فيديو)

قوات الشرعية في جبهة الكدحة غرب تعز – المصدر: المركز الإعلامي للقوات المسلحة

الأمة| تمَكّن الجيش اليمني مسنودًا بمقاتلي المقاومة الشعبية، يوم الأربعاء، من تحرير منطقة «الكدحة»، غرب محافظة تعز، بعد معارك دامية طوال الساعات الماضية مع مليشيات جماعة الحوثي، المدعومة من إيران.

وكانت منطقة «الكدحة» التابعة إداريًا لمديرية باب المندب، محاصرة من قبل مليشيات الحوثي منذ ما يقرب من 6 سنوات، ويُعد تحريرها انتصارًا جديدًا لقوات الشرعية، لما له من تبعات ميدانية آخرى.

أهمية تحرير «الكدحة»

وتكمن أهمية تحرير «الكدحة»، في أنها تكسر الحصار جزيئًا عن مدينة تعز، إضافة إلى أن هذا الخطوة تساعد على التقدم نحو استكمال تحرير منطقة البرح وفتح الطريق الرئيسي «تعز- المخا».

ونشر المركز الإعلامي للقوات المسلحة، فيديو لبعض قوات الشرعية المتواجدين في الكدحة، والذين أكدوا فرض سيطرتهم على جميع قرى وجبال المنطقة ودحر مليشيات الحوثي هناك وأسر عدد منهم، بالإضافة إلى اغتنام معداتهم العسكرية أيضًا.

من جانبه، أشاد نائب الرئيس اليمني، علي محسن صالح، بالانتصارات والانجازات الميدانية والالتفاف المجتمعي والشعبي في محافظة تعز مع باقي محافظات اليمن في مختلف ميادين القتال.

الوحدة.. مصدر قوة «الشرعية»

وقال «صالح» في تصريح للمركز الإعلامي، إن «التحام أبطال الجيش والمقاومة بإخوانهم وزملائهم من الوحدات المرابطة في الساحل الغربي يشكل مصدر قوة لمواجهة الحوثي ومشروعه الكهنوتي الإيراني».

فيما أكد الناطق باسم الجيش، العميد، عبده مجلي، في مؤتمر صحفي، أن تعز شهدت استنفار كل طاقات وقدرات المكونات السياسية والمجتمعية والشعبية إلى جانب المقاتلين لاستكمال تحرير المحافظة وكل أرجاء اليمن بما من شأنه استعادة الدولة والشرعية وإنهاء الانقلاب الحوثي.

وأوضح «مجلي»، أن الانتصارات التي حققها الجيش في مديريات غرب تعز؛ هى «مقبنة والمعافر وجبل حبشي» -بالإضافة إلى الكدحة-، حيث تم تحرير المواقع الحاكمة، والمساحات الكبيرة من الأرض، وسط انهيار واسع لمليشيات الحوثي.

 

اقرأ أيضًا:سياسي يمني يحمل بايدن مسؤولية التصعيد العسكري للحوثيين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى