اقتصادالأخبار

تحذيرات أجهزة أمنية من غضبة شعبية دفعت السيسي لتأجيل قانون الشهر العقاري “لعامين “

 

تحذيرات أجهزة أمنية  من غضبة شعبية دفعت السيسي لتأجيل قانون الشهر العقاري “لعامين “

في مسعي لتطويق حالة من الغضب الشعبي التي اثارتها تعديلات قانون الشهر العقاري والرفض العام لبنوده خصوصا ضريبة التصرفات العقارية قرر الرئيس المصري تأجيل بتأجيل تطبيق القانون رقم 186 لسنة 2020 الخاص بتعديل قانون الشهر العقاري.

وطالب السيسي خلال اجتماع مع رئيس الحكومة مصطفى مدبولي ووزير العدل عمر مروان بتأجيل القانون لفترة انتقالية لا تقل عن عامين بهدف إتاحة الفرصة والوقت لإجراء حوار مجتمعي.

كما وجه السيسي بأن يتم خلال تلك الفترة الانتقالية تحصيل قيمة ثابتة مقطوعة مخفضة وواضحة عند تسجيل الأملاك، حسب مساحة ونوع الملكية، وذلك بدلا من الضريبة المفروضة فى هذا الصدد على التصرفات العقارية.

من جانب أخر ربطت مصادر مطلعة في العاصمة المصرية القاهرة بين قرار السيسي وبين تقارير أمنية رفيعة المستوي رفعت حذرت من ردة فعل غاضبة علي غرار غزوة الجلاليب التي شهدت مناطق في الجيزة وصعيد مصر في سبتمبر الماضي ودفعت الحكومة لتخفيف اعباء قانون التصالح وفي مخالفات البناء واوقفت بشكل تام هدم المنازل مما أسهم في تخفيف حدة الغضب الشعبي .

وحذرت التقارير الأمنية التي رفعت للسيسي من خطورة النهج الحكومي في التعامل مع أزمة الشهر العقاري حيث طالبت الأجهزة الأمنية بالغاء القانون رفضة مهلة نهاية العام التي حددتها حكومة رئيس الوزراء مصطفي مدبولي للمواطنين قبل تطبيق القانون معتبرة الأمر غير كاف

ولم تستبعد مصادر أن يكون قرار السيسي اليوم مقدمة لالغاء القانون بشكل تام لاسيما أن النظام المصري لن يكون قادرا علي مواجهة هبة شعبية في ظل وجود الرئيس بايدن في سدة البيت الأبيض الذي لا يحمل مشاعر ود هو ولا رموز إدارته تجاه النظام المصري

من جانبه علق الخبير الاقتصاد المصري الدكتور أحمد ذكر الله علي قانون الشهر العقاري بالقول : الجباية لا تبني وطنًا، والضرائب لا تقيم اقتصادًا، والإلهاء لا يصنع وعيًا، والطوارئ لا تستأصِلُ إرهابًا، والتفاهة لا تُنتِجُ فنًا، والركاكة لا تؤدي لثقافة، والأشباه لا تقيم مؤسسات، والحكومات لا تملك الشعوب، والشعوب تمرض ولا تموت، والأوطان لا تُختَصَر في حكام، والحكام بشر، والبشر زائلون، والإرعاب كما الإرهاب كلاهما مهددٌ للأديان والأوطان والإنسان …

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى