الأمة الثقافية

“بُشرى النّصر”.. شعر: د. فلاح محمّد كنه

اللهُ أكـــبــرُ مـــــا عـــلــوتَ ســمـاءَهـا  

اللهُ أكـــبــرُ قـــــد دعـــــاكَ عـــلاءَهــا

هـــبّــتْ إلـــيــكَ وعــودُهــا كـفـيـالـقٍ   

رايــاتُـهـا الــبـشـرى تــعــمُّ فــضـاءَهـا

الــــيـــومَ نــــصـــرُكَ بـــيِّـــنٌ أيـــاتُـــهُ   

كـالـشمسِ مــن فــرحٍ تــزفُّ ضـياءَها

اللهُ يــنــصُـرُ مَـــــن يــشــاءُ بــنـصـرِهِ  

 باللهِ نُــنــصــرُ أو نـــمــوتُ فـــداءَهــا

الــقــدسُ مَــــن فَـــرَحِ الّـلـقـاءِ بـهـيّـةٌ 

وصَـداقُـهـا غــضـبٌ يُـعـيـدُ دمــاءَهـا

إضـــــرِبْ فــديــتُـكَ أمّـــــةً قــاداتُـهـا  

فــئـرانُ لــيـلٍ فـــي الـظـلامِ حِـداءَهـا

مِــــن شــاجِــبٍ أو مُــنـكِـرٍ بــتـخـاذُلٍ 

وكــأنّــهـم حُــمُــرٌ تــخــافُ إمــاءَهــا

الــقـدسُ تــذبـحُ والـشـيـوخُ غــوافِـلٌ 

والأرضُ تــصـرُخُ تـسـتـغيثُ لـواءَهـا

أبــنــاءُ غــــزّةَ كــالأشــاوسِ أيـقـظـوا 

فــيـنـا الـضـمـائرَ أوقـــدوا أضــواءَهـا

والــضـفّـةُ الــغــراءَ تـنـفـضُ صـمـتَـها    

 فــي حـكـمةٍ نـصروا الـترابَ و مـاءَه

صــــرحُ الــكـرامـةِ يـسـتـعـيدُ بــهـاءَهُ  

 فـــجــرٌ يــطــالُ رجــالـهـا ونــسـاءَهـا

نــــصــــرٌ أرى رايــــاتِــــهِ مـــعــقــودةٌ  

في القدسِ في (حيِّ الجِرَاحِ) سناءَه

الأرضُ تــرفــضُ كـــلَّ طـــاغٍ عــابـثٍ  

 ســـامَ الـعـهودَ و مــا رعــى إحـيـاءَها

قــتَــلَ الــنـبـوّةَ واســتـبـاحَ شــرائـعًـا 

 سـفـكـوا عــلـى مـــرِّ الـزمـانِ دمـاءَه

بُــشـراكِ يـــا أُمـــمَ الــصـلاحِ بــشـارةً  

  أبـــطـــالُ غـــــزّةَ أيــقــنـوا أنــبــاءَهـ

لــكـنّـمـا مِـــلــلُ الــوضـاعـةِ ضــيَّـعـوا  

 بـخـنـوعِـهِمْ شــرفًــا يــعــزُّ نــجـاءَهـ

هــــذا زمــانُـكَ فـانـتـقِمْ مـــن غـفـلـةٍ 

يــــا أيُّــهــا الإيــمـانُ كــنـتَ وِقــاءَهـا

بـالـقدسِ فــي قُــربِ الـزمـانِ صـلاتُنا  

فــي الـمسجدِ الأقـصى نُـقيمُ دعـاءَها

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى