تقاريرسلايدر

“بيتكوين” تواصل القفز وتخطف عقول المتابعين.. ماذا تعرف عنها؟


صعد سعر العملة الافتراضية “بيتكوين” إلى مستوى قياسي جديد، اليوم الإثنين، فوق 4330 دولارا أمريكيا، وفق ما أظهره مؤشر أسعارها الرسمي.

وتعتبر “بيتكوين” الأكثر الشهرة بين العملات الافتراضية، التي تستحوذ على الحجم الأكبر من حيث القيمة في السوق العالمية، فيما لم تتوقف عملة “البتكوين” عن إثارة الجدل منذ تأسيسها، وتم تأسيسها من قبل المصمم والمخترع الـ”بيتكوين” يسمي نفسه “ساتوشي ناكاموتو” وهويته مجهولة.

شهدت عملة “البيتكوين” تقلبات حادة في الفترة الأخيرة، إذ إن شراء الصينيين تسبب بالارتفاعات فيما تحذيرات المركزي الصيني تسببت بخسائر حادة.

وبحلول الساعة (15:43 تغ)، صعد سعر العملة الافتراضية، إلى 4332 دولارا أمريكيا، صعودا من أسعار فتح التعاملات البالغة 4111 دولار أمريكي.

و”بيتكوين”، هي عملة رقمية مشفّرة لا تملك رقمًا مسلسلًا ولا تخضع لسيطرة الحكومات والبنوك المركزية، كالعملات التقليدية، بل يتم التعامل بها فقط عبر شبكة الإنترنت، دون وجود فيزيائي لها.

وتعتبر “الإيثيريوم‎” المنافس الأول للبيتكوين، وهي عملة جديدة ظهرت على يد فتى كندي اسمه بوترا في أوائل 2014 في مؤتمر البيتكوين في أمريكا الشمالية.

وبلغ سعر “الإيثيريوم” 298.23 دولار أمريكي، عند الساعة (15:45 تغ)، بارتفاع بلغ 0.07 بالمائة عن أسعار فتح التعاملات اليوم، البالغة 298.03 دولار.

وحذرت عديد البنوك المركزية العربية، مثل الإمارات والسعودية ومصر وفلسطين، من التعامل بالعملات الافتراضية، نظرًا لعدم وجود مرجعية قانونية لها.

كيف تعمل عملة البيتكوين؟

تخيل أنه يوجد غرفة بها كاميرات مراقبة تراقب كل صغيرة و كبيرة و تسجله مدى الحياة، و بهذه الغرفة خمس حصالات شفافة بحيث يمكن رؤية القطع النقدية بداخلها بوضوح، و كل حصالة من الخمسة تعود ملكيتها لشخص يقف خارج الغرفة و معه كود ليفتح الحصالة، و هذا الشخص أراد شراء شيء ما فإذا به يذهب إلى التاجر و يعطى التاجر كود الحصالة، ثم يدخل التاجر الغرفة و وجهه مغطى بحيث لا يمكن رؤيته و يأخذ المال و يضعه في حصالته الموجودة فى نفس الغرفة و يخرج, و بذلك تكون هذه الكاميرات قد سجلت أنه تم نقل مبلغ وقدره من الحصالة و لكنها لا تعرف حصالة من أو ذهب النقود إلى من أو أنفقد في أي شيء.

إيجابيات البتكوين

1- الرسوم المنخفضة و السرعة:

فبدلاً من الحاجة إلى وسيط بينك و بين التاجر لنقل المال، و هذا الوسيط يخصم نسبة من المال، مع وجود عملة البيتكوين، هذه العملية غير موجودة، لأن العملة لم تنتقل، بل كود العملة هو ماخرج من محفظتك و دخل إلى محفظة التاجر، و هذه العملية تتم بينك و بين التاجر بدون وسيط و تسمى بـ P2P او الند بالند.

2- السرية:

عمليات البيع و الشراء لا يمكن مراقبتها أو التدخل فيها و هذه نقطة إيجابية لمن يحب الخصوصية كما إنها تقلل من سيطرة الحكومة و البنوك على العملة.

3- العالمية:

فهى لا ترتبط بموقع جغرافي معين فيمكن التعامل معها و كأنها عملتك المحلية. و أهم شئ فى هذه العملة انه ليس لها (ضابط ولا رابط) أن صح التعبير و ذلك يلغى سيطرة البنوك المركزية على طبع الأموال الذي تسببت بالتضخم و ارتفاع الأسعار، و السبب الذى يجعل هذه العملة محمية من التضخم هو عددها المحدود فقد وضع ساتوشي ناكاموتو خطة على ان يتم إنتاج 21 مليون عملة بحلول عام 2140، كما ان عددها المحدود أعطاها قيمة كبيرة فى السوق فبعد ان كان ثمنها يساوى 6 سنتات فقط، ارتفع إلى أكثر من 1000 دولار ثم هبت إلى حوالى 600 دولار و سبب التغيرات الكبيرة المفاجئة هى انها غير مستقرة بعد، و يمكنك متابعة سعرها على موقع coindesk .

سلبيات البيتكوين

أول سلبياتها هي سرية العملة و تشفيرها، فهذه كما أنها ميزة إلا أنها تنعكس ببعض السلبيات في أنها تعطى بعض السهولة للعمليات المشبوهة على الانترنت و بخاصة في الشبكة العميقة و أفضل مثال هو موقع silkroad الذى كان يتاجر بالمخدرات، السلبية الأخرى وهي التقلب الشديد لسعر العملة وهو ما يعرض المتعاملين بها لمخاطرة كبيرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى