اقتصادالأخبار

بورصة إسطنبول تحقق مكاسب للعام الثاني على التوالي للمرة الأولى منذ 2010

بورصة اسطنبول

قدم مؤشر بورصة إسطنبول المئوي “BIST100″، أفضل أداء له في السنوات الخمس الأخيرة، مع إغلاق مؤشرها، في مستوى قياسي لعام 2017.

والجمعة الماضي، أغلق مؤشر بورصة إسطنبول المئوي “BIST100″ تداولاته، عند النقطة 115.333,01، محققا ارتفاعا بنسبة 0.74 بالمائة، وتجاوز بذلك أرقامه القياسية السابقة.

وبحسب المعطيات التي توصلت إليها الأناضول، من بورصة إسطنبول، فإن الأخيرة واصلت تعويض خسائرها في 2017، الناجمة عن أزمة الصواريخ بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، وأزمة التأشيرات بين تركيا والولايات المتحدة، وارتفاع سعر صرف العملات الأجنبية مقابل الليرة التركية.

وواصل مؤشر”BIST100” الصعود، في الأسبوع الأخير من ديسمبر الماضي، عقب تصريحات متبادلة بين الجانبين التركي والأمريكي حيال التوصل إلى حل بشأن أزمة التأشيرة.

وحقق المؤشر إيردات بنسبة 47.6 بالمائة للمستثمرين في 2017، على أساس سنوي، مسجلا مكاسب للعام الثاني على التوالي للمرة الأولى منذ 2010، والأفضل خلال السنوات الخمس الأخيرة.

وحل مؤشر قطاع المواصلات في المرتبة الأولى من حيث الأرباح بواقع 193.3 بالمائة، تلاه قطاع التعدين بـ153.5 بالمائة، ثم صناعة المعادن الرئيسية بـ 97.4 بالمائة؛ بينما لحقت الخسائر بقطاع وحيد وهو الرياضة بواقع 8.1 بالمائة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى