تقاريرسلايدر

بعد معارك دامية.. الجيش يتصدر جبهات القتال غرب مأرب (فيديو)

بالتزامن مع تحرير مواقع جديدة في تعز

الأمة| تصدرت قوات الجيش اليمني، مدعومة بمقاتلي المقاومة ورجال القبائل، الخطوط الأمامية لجبهات القتال غبر محافظة مأرب، بعد معارك عنيفة خلال الساعات الماضية مع مليشيات جماعة الحوثي، المدعومة من إيران.

وأسفرت مواجهات قوات الشرعية اليوم في جبهة الكسارة غرب مأرب، عن سقوط ما لا يقل عن 17 قتيلًا في صفوف المليشيات المدعومة من إيران، بخلاف المصابين وخسائر العتاد العسكري.

وقال المركز الإعلامي للقوات المسلحة، إن «مدفعية الجيش الوطني شنّت قصفاً مكثّفاً تمكنت خلاله من تدمير مصادر نيران العدو وتحصيناته، كما استهدفت تعزيزات كانت في طريقها إلى المليشيا وكبدتها خسائر كبيرة في العتاد والأرواح».

ونشر المركز مقاطع فيديو تُظهر تقدم قوات الجيش اليمني ومقاتلي الشرعية في جبهات القتال غرب مأرب، ولحظة قصف عربات عسكرية تابعة للمليشيات في جبهة الكسارة.

ونقلًا عن مصادر عسكرية تابعة لدائرة التوجيه المعنوي للقوات المسلحة، فإن «قوات الجيش والمقاومة في جبهة الكسارة، خاضت لساعات اليوم الأربعاء معركة شرسة ضد مليشيا الحوثي، قُتل على إثرها أكثر من 20 حوثيًا وأصيب العشرات، فيما لاذ من بقي بالفرار».

وعلى صعيد المعارك التي تخوضها الشرعية في تعز، واصلت قوات الجيش مسنودة بالمقاومة الشعبية، تقدمها الميداني، حيث تمكنت من تمشيط وتأمين تبة مغيديف وتحرير تبة الخزان الوسطى وعدد من المواقع في جبهة الأحكوم.

وأسفرت معارك تعز، عن مقتل 16 حوثيًا بينهم قياديان، وآخر قناص، وجرح العشرات، كما استعادت قوات الجيش عدد من الأسلحة المتنوعة والذخائر التي كانت بحوزة عناصر المليشيات.

وكانت السعودية، أعلنت الاثنين الماضي، مبادرة لحل الأزمة اليمنية تتضمن وقف إطلاق النار من جانب واحد، معربة عن أملها في استجابة الحوثيين «صونا للدماء اليمينة».

وتتضمن المبادرة: «وقف إطلاق نار شامل تحت مراقبة الأمم المتحدة وإيداع الضرائب والإيرادات الجمركية للسفن والمشتقات النفطية من ميناء الحديدة غرب اليمن بالبنك المركزي، تشمل أيضا “فتح مطار صنعاء الدولي لعدد من الرحلات المباشرة الإقليمية والدولية، وبدء مشاورات بين الأطراف المختلفة برعاية الأمم المتحدة».

من جانبها، أعلنت وزارة الخارجية اليمينة، ترحيبها بالمبادرة السعودية، معتبرة أنها «اختبار لرغبة الحوثيين في السلام، واختبار لمدى فاعلية المجتمع الدولي المنادي بإنهاء الحرب».

فيما ردت جماعة الحوثي المدعومة من إيران عبر متحدثها محمد عبد السلام، على تويتر، بالقول: «‏أي مواقف أو مبادرات لا تلحظ أن اليمن يتعرض لعدوان وحصار منذ 6 سنوات فهي غير جادة ولا جديد فيها».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى