تقاريرسلايدر

“بعد تحريك السفينة الجانحة”.. متى ينتهي التكدس في قناة السويس؟

بعد نجاح جهود هيئة قناة السويس في تحريك السفينة الجانحة “إيفرجرين” واستئناف عملية تعويمها إلى منطقة البحيرات لفحصها، يتساءل الجميع عن موعد إنهاء التكدس بقناة السويس خاصة في ظل انتظار 370 سفينة تنتظر العبور.

وبحسب مصادر مطلعة في قناة السويس فإن عملية إنهاء تكدس السفن قد تستغرق 4 أيام ليعود الممر الملاحي الأهم في العالم إلى العمل بشكل طبيعي مثلما كان الحال قبل أزمة جنوح سفينة الحاويات البنمية العملاقة بسبب شدة الرياح.

ووفقا للمصادر ذاتها فإن السفن المنتظرة والبالغ عددها نحو 370 سفينة بدأت في اتخاذ وضع الاستعداد للتحرك فور السماح لها بذلك، بعد تهيئة المجري الملاحي للقناة.

ومن المقرر تشغيل القناة على مدى الـ24 ساعة من دون توقف لتفويج السفن تباعا، ويبدأ العمل بتحريك السفن المنتظرة في منطقة البحيرات أولا إلى وجهتها نحو خليج السويس، ومن ثم تحريك سفن القافلة الشمالية المتجهة إلى ميناء بورسعيد.

وصباح اليوم الإثنين، نجحت جهود هيئة قناة السويس، في تعديل وضعية السفينة الجانحة بعد استجابتها لمناورة التعويم الأخيرة، وجاري حاليا قطر السفينة لتعويمها وتشغيل الرفاس للتأكد من صلاحيتها مرة ثانية للإبحار.

وتمت عملية تعويم السفينة باستخدام 10 قاطرات ضخمة بالإضافة إلى سفينة هولندية وأخرى إيطالية وصلت صباحا للمساعدة بتعويم السفينة “إيفر جرين”.

ووجه الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، رسالة طمأنة للمجتمع الملاحي الدولي باستئناف حركة الملاحة مرة أخرى في القناة بمجرد الانتهاء من تعويم السفينة بشكل كامل قريبا وتوجيهها للانتظار بمنطقة البحيرات لفحصها الفني.

وأشاد رئيس الهيئة برجال هيئة قناة السويس الأبطال الذين قاموا بهذا العمل العظيم، مثمنا جهودهم خلال الفترة الماضية وقيامهم بأداء واجبهم الوطني على أكمل وجه، مع ثقته الكاملة بإنجاز العمل بنسبة ١٠٠ %.

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى