الأخبارسلايدرسياسة

بعد انتخاب العزوني.. الناطق باسم الحكومة الموريتانية يقدم استقالته

قدم وزير الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة الموريتانية، سيدي محمد ولد محم استقالته من حكومة الوزير الأول محمد سالم ولد البشير، اليوم الجمعة، بحسب وسائل إعلام محلية.

ولم تكشف أي من وسائل الاعلام التي نشرت خبر الاستقالة أي تفاصيل حول مضمونها أو أسباب الاستقالة.

وتأتي الاستقالة بعد أيام من الانتخابات الرئاسية التي فاز فيها مرشح السلطة، محمد ولد العزوني.

ووفق النتائج التي أعلنها رسميا رئيس اللجنة المستقلة للانتخابات، فقد حصل مرشح السلطة وزير الدفاع السابق محمد ولد الغزواني على نسبة 52.01% من أصوات الناخبين، وحل ثانيا الناشط الحقوقي بيرام الداه اعبيد الذي حصل على نسبة 18.57%.

من جهتها، أعلنت المعارضة، رفضها نتائج الانتخابات الرئاسية خلال مؤتمر صحفي عقده مرشحو المعارضة الأربعة (محمد ولد مولود، كان حاميدو بابا، سيدي محمد ولد بوبكر، بيرام الداه اعبيدي)، فجر اعلان النتائج، الإثنين.

وقال ولد مولود، “نحن لا نعترف بهذه النتائج التي أعلنتها لجنة الانتخابات، ونطالب بإعادة فرز بعض اللجان التي ظهر فيه تزوير فاضح”.

وقال رئيس لجنة الانتخابات محمد فال ولد بلال، في مؤتمر صحفي، فجر الإثنين، بالعاصمة نواكشوط، إن الانتخابات كانت شفافية، وإنه لم تسجل خروقات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى