الأخبارسياسة

بعد العودة إلى حضن المحروسة.. حماس تعلن حل اللجنة الإدارية في غزة

حماس تعلن حل اللجنة الادارية في غزة
حماس تعلن حل اللجنة الادارية في غزة

بعد نجاحها في العودة لحضن المحروسة ،(جمهورية مصر العربية)، والحديث عن فتح مكتب لها في القاهرة أعلن الحركة، حل اللجنة الإدارية في غزة.

واعتبر مراقبين أن حركة حماس تعمل على مراجعة حساباتها للعودة إلى الحضن المصري مرة أخرى، متوقعين أن تنجح المائدة المصرية في جمع الفرقاء الفلسطينيين.

وصباح، اليوم الأحد،أعلنت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، حل اللجنة الإدارية في قطاع غزة، داعيةً حكومة الوفاق للقدوم إلى قطاع غزة؛ لممارسة مهامها والقيام بواجباتها فوراً.

وقالت الحركة في بيان صحفي، فجر اليوم الأحد، أطلعت “الأمة”، على نسخة منه، إن هذا الإعلان يأتي استجابة للجهود المصرية الكريمة، بقيادة جهاز المخابرات العامة المصرية والتي جاءت تعبيراً عن الحرص المصري على تحقيق المصالحة الفلسطينية وإنهاء الانقسام.

وأضافت إن ذلك يأتي حرصاً على تحقيق أمل شعبنا الفلسطيني، بتحقيق الوحدة الوطنية.

وبينت الحركة موافقتها على إجراء الانتخابات العامة.

كما أبدت استعدادها لتلبية الدعوة المصرية للحوار مع حركة فتح، حول آليات تنفيذ اتفاق القاهرة 2011 وملحقاتها، وتشكيل حكومة وحدة وطنية في إطار حوار تشارك فيه الفصائل الفلسطينية الموقعة على اتفاق 2011م كافة.

رحبت الفصائل والقوى الوطنية الفلسطينية، اليوم الأحد، بإعلان حركة المقاومة الإسلامية “حماس” بحل اللجنة الإدارية في قطاع غزة.

من جهته دعت الفصائل محمود عباس وحركة فتح للتراجع عن جميع الإجراءات تجاه قطاع غزة لتعزيز صمود شعبنا وإنجاح جهود مصر لتحقيق المصالحة، مثمنين جهود القاهرة لإنهاء الانقسام.

وكانت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، أعلنت حل اللجنة الإدارية في قطاع غزة، داعيةً حكومة الوفاق للقدوم إلى قطاع غزة؛ لممارسة مهامها والقيام بواجباتها فوراً.

ومن جانبه، أكد الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية حماس فوزي برهوم، أن إعلان الحركة حل اللجنة الإدارية يضع حركة فتح في اختبار حقيقي أمام الجهد المصري وشعبنا الفلسطيني لتحقيق الوحدة الوطنية.

وأوضح برهوم في تصريح صحفي، أن “أبو مازن وحركة فتح في اختبار حقيقي أمام الجهد المصري وشعبنا الفلسطيني الذي يتطلع إلى استجابة عملية وفعلية لتحقيق طموحاته في وحدة وطنية وشركة حقيقية”.

وأضاف أن حماس قدمت نموذجا وطنيا راقيا واستجابت لكل مستلزمات ومتطلبات نجاحه لما فيه من تعزيز للوحدة ونهوض بالمشروع الوطني وتمتين للنسيج الاجتماعي.

وأشاد برهوم بالجهود المصرية الكبيرة المبذولة من أجل تحقيق وحدة شعبنا وإنهاء الانقسام، والذي تعاطت معه الحركة بشكل مسؤول وبروح وطنية عالية.

ومن جهتها، رحبت حركة الجهاد الإسلامي، بقرار حركة حماس حل اللجنة الإدارية في قطاع غزة لإتاحة المجال أمام جهود مصر لتحقيق المصالحة الفلسطينية.

ودعا القيادي في الحركة أحمد المدلل في تصريح لـ شهاب، حركة فتح ورئيس السلطة للتراجع عن الإجراءات ضد القطاع واتخاذ خطوات مقابلة لإعادة اللحمة والبناء على قرار حركة حماس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى